اهم الاخبار
السبت 13 أغسطس 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

تعليم

التعليم العالى: بحوث الفلزات ينظم ورشة عمل حول تكنولوجيات التصنيع المتقدمة

الوكالة نيوز

استعرض د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمى، تقريرا مقدما من د. عماد عويس رئيس مركز بحوث وتطوير الفلزات، حول تنظيم ورشة عمل بعنوان "مواد وتكنولوجيات تصنيع متقدمة لتنمية إفريقيا والشرق الأوسط"، وذلك بالتعاون مع الهيئة الدولية لمراكز البحوث الصناعية والتكنولوجية (ويتروWAITRO)

وأشار د. عويس إلى أن الورشة تأتى فى إطار توجه الدولة لتعزيز العلاقات المصرية الإفريقية العربية، وتهدف لتبادل المعرفة والخبرات العلمية والتكنولوجية على المستوى الإقليمى، وبناء وتطوير القدرات البشرية فى مجال الصناعات العربية والإفريقية، والذى ينعكس على تنمية المجتمعات، مشيرا إلى أن  مركز بحوث وتطوير الفلزات هو الممثل الإقليمى لمراكز البحوث الصناعية والتكنولوجية "ويترو" بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا منذ عام 2019.

ناقشت الورشة عدة موضوعات بحثية وتكنولوجية تغطي تكنولوجيات التصنيع المتقدمة؛ منها تكنولوجيا الصب والصهر تحت التفرغ وتكنولوجيا اللحام بالليزر والتصنيع الرقمي وتصنيع قطع غيار استراتيجية من مواد سيراميكية، وكذلك المواد الذكية والمتقدمة ومنها؛ الاستخدامات المهمة والاستراتيجية لمواد النانوتكنولوجي وسبائك التيتانيوم والماغنسيوم والصلب والألومنيوم فائقة الخواص بالمجالات الهندسية والطبية.

كما تناولت الفعاليات بحث  كيفية استثمار الطاقة النظيفة والثروات الطبيعية بالمنطقة الإفريقية والعربية، وعرض الباحثون بمركز بحوث وتطوير الفلزات آخر ما توصلو إليه من أبحاث استخدام تكنولوجيا النانو لرفع كفاءة الخلايا الشمسية كأحد مصادر الطاقة المتجددة، وربطها برؤية مصر 2030 وطرح المشاركون بالورشة أفكارا لإعادة تدوير الكمامات المستخدمة للوقاية من فيروس كورونا، وتحويلها إلى مواد كيميائية ذات تطبيقات صناعية، والتقليل من التلوث البيئى الذى تسببه.

وتم تقديم 34 ورقة عمل من دول مختلفة خلال الجلسات، وانتهت الورشة لعدة توصيات شملت؛ دعم إجراء تطبيقات ودراسات بحثية مشتركة حول تكنولوجيات التصنيع المتقدمة لما لها من فائدة متبادلة فى استغلال المواد الطبيعية لإفريقيا والشرق الأوسط، والترويج لبناء القدرات وتبادل الخبرات من خلال ورش العمل المشتركة.

كما تم الاتفاق على توقيع بروتوكولات تعاون بين مركز بحوث وتطوير الفلزات والدول الإفريقية المهتمة بتصنيع قطع الغيار المستخدمة فى صناعة السيارات والقطارات والمركبات الحربية بهدف نقل تكنولوجيا التصنيع التى يمتلكها المركز إلى المسابك والشركات الإفريقية.

 

وكذلك الاتفاق على عقد دورات تدريبية وتبادل للمهندسين والفنيين الأفارقة بالمعامل والوحدات النصف صناعية الموجودة بالمركز، بهدف توسيع نطاق التعاون مع الدول الإفريقية فى مجال تكنولوجيا استخلاص الخامات، وتوسيع التعاون مع الدول الأوروبية والأسيوية المشتركة بمنظمة الويترو فى مجال النمذجة الصناعية والتشغيل الرقمى.

 


كما تم الاتفاق على عمل تعاون بحثى مشترك بين المركز وجامعة "تونس المنار" فى مجال زيادة معدل الترشيح لحمض الفوسفوريك، لتعظيم الاستفادة من خام الفوسفات المتوافر بكلتا الدولتين وزيادة معدل الإنتاج وحل المشكلات التى تواجهه. 

 


كما أوصت الورشة بتشجيع الاستثمار فى المشروعات والأعمال الخاصة بالطاقة الجديدة والمتجددة ذات الطابع الاقتصادى الهام للتنمية المستدامة، ووضع خطط استراتيجية قصيرة الأمد للتحول نحو الطاقة النظيفة فى الدول العربية والإفريقية.

 


وفى ختام الفعاليات قدم د. عويس والمشاركون بالورشة الشكر للدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى لدعمه المستمر لأنشطة المراكز البحثية الموجهة لتنمية الصناعة والمجتمع على المستويين القومى والإقليمى، كما قدم  رئيس المركز الشكر لهيئة "الويترو" لدعمها لتنفيذ الورشة.

ومن جانبه أشاد د. بول بوروس المدير التنفيذى لهيئة الويترو بمستوى وتنوع الموضوعات البحثية والتكنولوجية المعروضة بالورشة، وبالحضور الكبير الذى ساهم فى إثراء المناقشات وتعظيم الاستفادة وتعزيز المساهمة فى دعم المنطقة العربية والإفريقية.
شارك فى الورشة (105) مشاركين بالحضور، وعبر الفيديوكونفرانس من عدة جامعات ومراكز وبحوث عربية وإفريقية مختلفة، إلى جانب مشاركة عدد من العلماء والخبراء من الدول الأجنبية، ومنها (ألمانيا، والمملكة المتحدة، والصين).