اهم الاخبار
الإثنين 08 أغسطس 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

البعثة الأممية بالسودان: قلقون من الاشتباكات المحلية جنوب كردفان بعد وقوع ضحايا

المبعوث الأممي للسودان
المبعوث الأممي للسودان

أعرب ممثل الأمم المتحدة في السودان، فولكر بيرتس، اليوم الثلاثاء، عن قلقه من الاشتباكات المحلية في جنوب كردفان بعد وقوع ضحايا.

وقال بيرتس في تغريده على تويتر: "يساورني قلق بالغ إزاء الاشتباكات بين المجتمعات المحليّة في أبو جبيهة بجنوب كردفان والتي أسفرت عن خسائر مؤسفة في الأرواح."

وأضاف بيرتس: "أدعو قوات الأمن إلى تأمين المنطقة وضمان حماية المدنيين وأحثّ الزعماء المحليين على بذل جهود للوساطة".

وفي سياق آخر، أكدت بعثة الأمم المتحدة في السودان، في بيان الأحد، على أن تدريب قوات حفظ الأمن في دارفور على أسس حماية المدنيين واحترام القانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان، يُشكلُ اسهاماً بارزاً لـ اليونيتامس والأمم المتحدة في السودان في دعم تنفيذ بنود الترتيبات الأمنية في اتفاقية جوبا.

ونقلا عن البعثة الأممية في السودان، فيما يلي نص البيان:

عقدت اليونيتامس بالتعاون مع فريق الأمم المتحدة القطري، ورشة عمل في الفترة من 26 الى 30 مايو2022، استضافت 56 من القادة والكوادر العسكريين والذين يمثلون القوات النظامية الحكومية والحركات المسلحة المُوقعة على اتفاقية جوبا للسلام، بهدف تعزيز قدراتهم ليتمكنوا بدورهم من تدريب عناصر قوات حفظ الأمن في دارفور حول متطلبات حقوق الإنسان وحماية المدنيين بالإضافة الى مبادئ القانون الإنساني الدولي.

وركزت الورشة والتي عُقدت في الفاشر، شمال دارفور، على ضرورة تطبيق المعايير الدولية لحقوق الانسان والقانون الدولي الإنساني والمبادئ المتعلقة بالحماية؛ بما في ذلك حماية حقوق المرأة والطفل وتنفيذ السياسات والقوانين المعمول بها مثل قانون الاجراءات الجنائية، خطة السودان الوطنية لحماية المدنيين واتفاقية جوبا للسلام والإعلان الدستوري لسنة 2019. 

 وباعتبارها جزءاً من المساعي لتسهيل تنفيذ البنود المتعلقة بالترتيبات الأمنية المنصوص عليها في اتفاقية جوبا للسلام، فهدفت إلى تزويد المشاركين بالمعرفة وبالمهارات المطلوبة بُغية تعزيز مساهمتهم الفاعلة في تطبيق مبادئ حقوق الإنسان وحماية المدنيين واحترام مبادئ القانون الدولي الإنساني بالإضافة لرفع الوعي في أوساط عناصر القوة حول المسائل المرتبطة بحماية المدنيين بمن فيهم النازحين في الإقليم.

وفي حفل افتتاح الورشة، جددت نائبة الممثل الخاص للأمين العام في السودان، السيدة خاردياتا لو ندياي، دعم اليونيتامس لتنفيذ اتفاقية جوبا للسلام بما في ذلك بند الترتيبات الأمنية، وقالت:" يُمثل اليوم معلماً بارزاً في جهود حكومة السودان وبدعم الشُركاء لمعالجة التحديات التي تواجه حماية المدنيين. ليس لدي أدنى شك في أن جهودنا المشتركة، وهذه الفعالية ستسهمُ في تمهيد الطريق للاستقرار والأمان في دارفور."