اهم الاخبار
الخميس 18 أغسطس 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

سياسة

رئيس زراعة البرلمان: محافظة مطروح لها نصيب الأسد في المشروعات القومية

النائب هشام الحصرى
النائب هشام الحصرى رئيس لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب

قال النائب هشام الحصرى رئيس لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب، أن ما يقوم به أبناء محافظة مطروح  في ظل التغييرات العالمية وما يحدث في ليبيا، يعد وسام على صدر المصريين جميعا، مشيرا إلى أنهم قاموا بدور بطولى في الدفاع عن  حدود مصر الغربية ووصفهم ب " حراس البوابة الغربية لمصر"

جاء ذلك خلال كلمته اثناء لقاء محافظ مطروح اللواء خالد شعيب، ووفد لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب،  الذى يقوم بزيارة ميدانية إلى محافظة مطروح ومدينة سيوة،  لتفقد عدد من المشروعات القومية في قطاع الزراعة والصرف الزراعى ومتابعة حل بعض المشكلات التي تواجه المزارعين.

وآضاف الحصرى، ان محافظة مطروح لها نصيب الأسد في المشروعات القومية، مثل مشروع  مستقبل مصر الذى يعد جزء من مشروع الدلتا الجديدة، مشيدا بمستوى التطور الذى تشهده البلاد حاليا، لاسيما  في ظل تعظيم  الموارد المتاحة، واستغلالها بشكل أفضل من خلال تطبيق أساليب رى جديدة  مثل معالجة مياه الصرف، مثل محطة الحمام التي تعد أكبر محطة في الشرق الأوسط.

وأشار رئيس لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب، الى أن أزمة كورونا التي واجهت العالم، أكدت أهمية قطاع الزراعة في العالم كله، وبدأت الدول تفكر في كيفية   تنمية الزراعة وتأمين غذاءها، متابعا، ثم جاءت أزمة الحرب الروسية الأوكرانية، التي أدت إلى ارتفاع الأسعار وقيام عدد من الدول برفع أسعار السلع وتخفيض الدعم، وهو ما رفضه الرئيس السيسي في مصر ، حيث رفض تحمل المواطن تكاليف إضافية، مثلما فعلت  دول أخرى، مستشهدا بدعم الدولة  لرغيف الخبز والمواد البترولية.  

زراعة 4 مليون فدان

وتابع الحصرى، ان في الوقت الذى تنبهت فيه دول العالم لذلك الأمر، كان الرئيس السيسى ، يضع ضمن برنامجه الانتخابى، زراعة نحو أربعة مليون فدان، وهو ما تم تنفيذه بالفعل، حيث تم إضافة أكثر من أربعة مليون فدان في مشروعات المليون ونصف مليون فدان والدلتا الجديدة وتوشكي وسيناء وشرق العوينات، داعيا لتوجيه الشكر للرئيس حيث أوفى بوعده.

وأشاد الحصرى، بالعمل المستمر في كل مكان  في مصر، بالإضافة الى المشروع العملاق في ريف مصر وهو مشروع حياه كريمة الذى سيغير وجه الحياه في مصر كلها، ويعد الأكبر من حيث تكلفته التى تتجاوز الترليون جنيه مصري، قائلا، لو عزيمة الرئيس ماكان سيتم هذا المشروع.

وأشاد بجهود الرئيس في حل مشكلة الصرف الزراعى بواحة سيوة، والتي كانت تواجه الواحة منذ سنوات طويلة.

ويضم الوفد النائب صقر عبد الفتاح صقر، وكيل اللجنة، والنائب محمد محمود عبد القوى، أمين سر اللجنة، والنواب أميرة سعد عبدالله، جابر أبو خليل، عادل عبد الوهاب يونس حماد، حمدى محمد حسن سليمان، ايمن شكرى، إبراهيم الديب، أعضاء اللجنة، وأحمد العقاد ويحيى جلال وعادل حسن من أمانة اللجنة، وعادل داود من العلاقات العامة.