اهم الاخبار
الخميس 07 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

سياسة

أمانة المشروعات بالحركة الوطنية: الاهتمام بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة يعزز من قيمة الاقتصاد

محمد راشد: نحتاج تشريعات وتسهيلات لتشجيع المشروعات الصغيرة والمتوسطة

الوكالة نيوز

قال المهندس محمد راشد أمين أمانة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بحزب الحركة الوطنية المصرية إن الحوار الوطني فرصة للحوار والمشاركة الفاعلة مع القيادة السياسية في مناقشة وحلول العديد من المحاور السياسية والاقتصادية والاجتماعية على الساحة المصرية والمشاركة فى الوصول إلى حلول لصالح المواطن والوطن، وكذلك إعطاء القيادة  السياسية الفرصة للقوى الوطنية للمشاركة فى الحوار الوطنى يعكس تفهم الإدارة السياسية لأهمية الاستماع و الأخذ بعين الاعتبار لهذه الآراء من أجل الوصول إلى الحلول المناسبة فى ظل الأزمات العالمية الحالية و تأثيرها على كل بلدان العالم.

وأضاف راشد خلال اللقاء الذي عقدته الأمانة العامة برئاسة اللواء رؤوف السيد علي رئيس الحزب لمناقشة مشاركة الحزب في الحوار الوطني أنه  فى ظل الإدارة الواعية لقيادات الحزب بقيادة اللواء رؤوف السيد رئيس الحزب و اصراره على مشاركة كل قيادات الحزب سواء المركزية أو المحافظات والاستماع لارائهم ورؤيتهم  من أجل ضمان مشاركة فاعلة بناءة و قوية و رؤية موحدة تعكس قوة الحزب واحساسه بمشاكل المواطن و احتياجاته و العمل إلى الوصول لحلول لها سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية تعكس القوة الحقيقية للمشاركة الفاعلة والتفهم الكامل لقضايا الوطن وطرحها بشكل فعال من خلال الحوار المجتمعى.

وتابع أمين المشروعات الصغيرة والمتوسطة بحزب الحركة الوطنية المصرية أن الاهتمام بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة يعزز من قيمة الاقتصادي ويحل الازمة الاقتصادية لأن المشروعات الصغيرة تعزز اقتصاد الأفراد وتساهم في إتاحة فرص عمل جديدة كما أنها لا تكلف الدولة أي نفقات ولكنها تحتاج إلى تشريعات مشجعة للشباب وكذلك تسهيل في الاجراءات وتقديم الدعم في الأموار اللوجستية فقط وهذا يقتضي اهتمام بالغ من الدولة بهذا القطاع وأن يطرح بشكل فعال خلال الحوار الوطني.

يذكر أن رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية رؤوف السيد علي كان قد وصف خلال اللقاء الموسع دعوة رئيس الجمهورية إلى الحوار الوطني بأنها بمثابة نقلة نوعية تثري العمل السياسي والحزبي وتدشن لمرحلة جديدة واعدة في المسار الديمقراطي العام للدولة بما يخدم الصالح العام في البلاد وترسخ لحالة الاستقرار المجتمعي والسياسي القائم على التعددية في الجمهورية الجديدة . 

جاء ذلك خلال اللقاء الموسع الذي عقده حزب الحركة الوطنية المصرية لمقر الامانة العامة برئاسة رؤوف السيد على رئيس الحزب وبحضور أمناء الأمانات المركزية ومستشاري ومساعدي رئيس الحزب وعدد من أمناء المحافظات وذلك لمناقشة المقترحات والمذكرات التي قدمتها الأمانات حول الحوار الوطني والاتفاق على النقاط التي سيشارك بها الحزب في الحوار الوطني عقب تلقيه الدعوة من الأكاديمية الوطنية للتدريب والتي اوكل إليها رئيس الجمهورية تنظيم الحوار .

جمهورية جديدة

وتابع رؤوف السيد علي قائلاً : إن الدولة عازمة على إقامة جمهورية جديدة ترتكن الي ديمقراطية في الحوار دولة مدنية حديثة تستند على تنفيذ ما جاء في نصوص الدستور وبالأخص في النظام السياسى القائم على التعددية مشدداً على أهمية المشاركة بشكل فعال في الحوار الوطني وطرح رؤية واضحة حول النقاط المطروحة للحوار والتي تشمل الجانب السياسي والاجتماعي والاقتصادي وتقديم حلول فعالة وواقعية فليس من المعقول تصدير المشكلات دون طرح حلول لها .

وتقدم رؤوف السيد علي بالشكر للأمانات التي قدمت مقترحات قوية تثبت قوة الحزب وامتلاكه كوادر وقيادات فعالة قادرة على تناول المشكلات بشكل علمي خاضع للدراسة والبحث.

وأضاف رئيس الحركة الوطنية المصرية ان الحوار الوطني سيكون أيضا مدخلاً لبناء وتجهيز المقترحات والرؤى المشتركة حول مقومات ترسيخ مفهوم الدولة الوطنية المبنية على أسس المواطنة والقانون والمؤسسات، كمنهاج عمل وطني لمواجهة العديد من الظواهر المجتمعية السلبية الأمر الذي يحقق حالة ايجابية من الزخم والمصداقية ويدشن لمرحلة جديدة فى المسار السياسي الدولة المصرية، بعد أن عبرت جميع التهديدات والمخاطر الأمنية التى كانت تضعها في حالة استثنائية مشيراً إلى أن الحوار السياسي ومشاركة القوى الحزبية والسياسية تساعد علي مكانات مجتمع سياسي صحي وآمن يقدر علي الرد علي كل حملات التشكيك والتزييف التي تستهدف الدولة وتستهدف بث الفتنة والتقليل من حجم اي انجاز يتحقق علي الارض .