اهم الاخبار
الأربعاء 06 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

سياسة

أمين شباب الحركة الوطنية: الحوار الوطني ليس وليد هذه الدعوة وبدأ بمؤتمر الشباب الأول

الوكالة نيوز

قال الدكتور أحمد نشأت أمين الشباب بحزب الحركة الوطنية المصرية إن الأمانة تثمن دعوة الرئيس عبدالفتاح السيسي للحوار الوطني الذي دعا إليه وكلف الأكاديمية الوطنية للتدريب، حيث جاء في مرحلة هامة ومفصلية في تاريخ الوطن.

وأكد أمين الشباب بحزب الحركة الوطنية المصرية خلال اللقاء الذي عقدته الأمانة العامة برئاسة اللواء رؤوف السيد علي رئيس الحزب لمناقشة مشاركة الحزب في الحوار الوطني  أن الحوار الوطني ليس وليد هذه الدعوة ولكن بدأ بمؤتمر الشباب في عام 2016، والذي فتح حوار مباشر مع الرئيس وتناول موضوعات مهمة وخرج بمبادرات من أهمها حياة كريمة، واتسم الحوار بالكثير من الموضوعية والشفافية، لكن الحوار الذي دعا إليه رئيس الجمهورية في هذه المرة جاء بشكل موسع يشكل كثير من الأطراف التي تسعى للمشاركة في عبور الأزمات التي  تصدرت المشهد نتيجة الأوضاع العالمية.

الحوار الوطني

وأضاف نشأت أن هناك كثير من المحاور التي يمكن مناقشتها بشكل فعال خلال الحوار الوطني القوانين المتعلقة بالإصلاح السياسي وكذا المحاور الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، مشيرا إلى ضرورة الانتهاء من ضوابط قانون البناء مع أخذ كافة الاحتياطات اللازمة للتنفيذ وفق المعايير المطلوبة حتى يستطيع العمال والصنايعية وكل من له علاقة بأعمال التشييد والبناء من العمل بشكل طبيعي وتوفير مصدر للدخل يمكنهم من العيش والإنفاق على ذويهم.

وأشاد نشأت بالدعم الكبير للقطاع الخاص والتسهيلات التي اتخذتها الدولة ولكن يجب وضع القوانين التي تحمي العمال والموظفين وتضمن حقوقهم في ظل صعوبة إتاحة وظائف حكومية، كما يجب الوضع في الاعتبار ضرورة تأهيل الشباب وثقل مهاراتهم من خلال برامج ومبادرات قومية تمكنهم من الحصول على فرص عمل سواء محلية أو خارجية.

واختتم نشأت تصريحاته في هذا الصدد  مؤكداً أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أضاء طريق الأمل والتمكين بعد التأهيل ووضع الشباب موضع المشارك للبناء في الجمهورية الجديدة  مضيفاً أنه دائما يضع أمامه نبراسا يضئ به طريقه ما قاله سيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي

آمنوا بالحلم يتحقق ولو بعد حين فالأحلام لا تسقط بالتقادم. 

يذكر أن رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية رؤوف السيد علي كان قد وصف خلال اللقاء الموسع دعوة رئيس الجمهورية إلى الحوار الوطني بأنها بمثابة نقلة نوعية تثري العمل السياسي والحزبي وتدشن لمرحلة جديدة واعدة في المسار الديمقراطي العام للدولة بما يخدم الصالح العام في البلاد وترسخ لحالة الاستقرار المجتمعي والسياسي القائم على التعددية في الجمهورية الجديدة.  

جاء ذلك خلال اللقاء الموسع الذي عقده حزب الحركة الوطنية المصرية لمقر الامانة العامة برئاسة رؤوف السيد على رئيس الحزب وبحضور أمناء الأمانات المركزية ومستشاري ومساعدي رئيس الحزب وعدد من أمناء المحافظات وذلك لمناقشة المقترحات والمذكرات التي قدمتها الأمانات حول الحوار الوطني والاتفاق على النقاط التي سيشارك بها الحزب في الحوار الوطني عقب تلقيه الدعوة من الأكاديمية الوطنية للتدريب والتي اوكل إليها رئيس الجمهورية تنظيم الحوار.

 إقامة جمهورية جديدة

وتابع رؤوف السيد علي قائلاً: إن الدولة عازمة على إقامة جمهورية جديدة ترتكن الي ديمقراطية في الحوار دولة مدنية حديثة تستند على تنفيذ ما جاء في نصوص الدستور وبالأخص في النظام السياسى القائم على التعددية مشدداً على أهمية المشاركة بشكل فعال في الحوار الوطني وطرح رؤية واضحة حول النقاط المطروحة للحوار والتي تشمل الجانب السياسي والاجتماعي والاقتصادي  وتقديم حلول فعالة وواقعية فليس من المعقول تصدير المشكلات دون طرح حلول لها.

وتقدم رؤوف السيد علي بالشكر للأمانات التي قدمت مقترحات قوية تثبت قوة الحزب وامتلاكه كوادر وقيادات فعالة قادرة على تناول المشكلات بشكل علمي خاضع للدراسة والبحث.

وأضاف رئيس الحركة الوطنية المصرية ان الحوار الوطني سيكون أيضا مدخلاً لبناء وتجهيز المقترحات والرؤى المشتركة حول مقومات ترسيخ مفهوم الدولة الوطنية المبنية على أسس المواطنة والقانون والمؤسسات، كمنهاج عمل وطني لمواجهة العديد من الظواهر المجتمعية السلبية الأمر الذي يحقق حالة ايجابية من  الزخم والمصداقية ويدشن لمرحلة جديدة فى المسار السياسي الدولة المصرية، بعد أن عبرت جميع التهديدات والمخاطر الأمنية التى كانت تضعها في حالة استثنائية مشيراً إلى أن الحوار السياسي ومشاركة القوى الحزبية والسياسية تساعد علي مكانات مجتمع سياسي صحي وآمن يقدر علي الرد علي كل حملات التشكيك والتزييف التي تستهدف الدولة وتستهدف بث الفتنة والتقليل من حجم اي انجاز يتحقق علي الارض .