اهم الاخبار
الخميس 07 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

سياسة

نائب رئيس الحركة الوطنية: الحوار الوطني يعزز العمل الوطني في تلك المرحلة الفارقة

الوكالة نيوز

قال اللواء محمود خليفة نائب رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية، إن إجراء حوار وطني سياسي واجتماعي شامل لتعزيز العمل الوطني في تلك المرحلة فارق جدا لمجابهة كافة التحديات والتهديدات والمخاطر التي تواجه الأمن القومي المصري، في ظل الأزمات العالمية والأحداث الدولية المتفاقمة.

وأشار خليفة خلال تصريحات له على هامش اللقاء الموسع الذي عقده حزب الحركة الوطنية المصرية برئاسة اللواء رؤوف السيد علي رئيس الحزب حول الحوار الوطني، إلى وجوب دعوة كل الأحزاب لعمل ندوات شهرية في كافة المحافظات ودعم كافة الأحزاب دعم شامل متوازن سياسيا لأن من شأن هذا العمل أن يحقق حياة سياسية ناجحة وديمقراطية بالإضافة أيضا الى إعداد كوادر شبابية قادرة على العمل في كافة مجالات الحياة.

 الترشح في المجالس النيابية 

وأضاف نائب رئيس الحركة الوطنية أنه  من ضمن النقاط التي يجب مناقشتها بفاعلية خلال الحوار الوطني  هي دعوة المجالس النيابية للانتهاء من مشروع المجالس الشعبية المحلية لدعم الشباب والاشتراك في المشروع التنموي والاقتصادي بالإضافة الى دراسة إمكانية قصر الترشح في المجالس النيابية على فترتين فقط من أجل فتح المجال لكوادر جديدة قادرة على مواصلة العمل النيابي والشعبي وتحقيق مزيد من التنوع وإتاحة الفرص للجميع.

وشدد على ضرورة  احتضان الشباب والارتقاء بهم في كافة المجالات ثقافيا ومعنويا وحضور منتديات الشباب تحت رئيس الجمهورية بشرط أن يكون الحضور مرة واحدة من أجل إتاحة المشاركة لعدد أكبر من الشباب وكذلك حضور البرامج التدريبية للشباب العامل في جهات حكومية أو قطاع خاص من أجل الارتقاء بمهاراته، بالإضافة إلى استمرار الدولة في خطة التنمية الشاملة بما يكفل منح حوافز الاستمرار الداخلي والخارجي وفتح منافذ للصناعات الصغيرة واليدوية شهريا مجانية على مدار العام في كافة المحافظات واستمرار فتح ملف تطوير العشوائيات وحياة كريمة لأن هذا يحقق العدالة الاجتماعية .

وتابع خليفة على ضرورة استمرار الدعم اللا محدود  في المجال العسكري والأمني حيث يجب استمرار التطوير والتحديث الأساليب والتكتيكات لمواجهة الجماعات الارهابية ووسائل الاتصال ووسائل الإنذار خاصة في الظروف التي يشهدها العالم.

نقلة نوعية 

يذكر أن رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية رؤوف السيد علي كان قد وصف خلال اللقاء الموسع دعوة رئيس الجمهورية الي الحوار الوطني بانها بمثابة نقلة نوعية تثري العمل السياسي والحزبي وتدشن لمرحلة جديدة واعدة في المسار الديمقراطي العام للدولة بما يخدم الصالح العام في البلاد وترسخ لحالة الاستقرار المجتمعي والسياسي القائم علي التعددية في الجمهورية الجديدة .  

جاء ذلك خلال اللقاء الموسع الذي عقده حزب الحركة الوطنية المصرية لمقر الامانة العامة برئاسة رؤوف السيد على رئيس الحزب وبحضور أمناء الأمانات المركزية ومستشاري ومساعدي رئيس الحزب وعدد من أمناء المحافظات وذلك لمناقشة المقترحات والمذكرات التي قدمتها الأمانات حول الحوار الوطني والاتفاق على النقاط التي سيشارك بها الحزب في الحوار الوطني عقب تلقيه الدعوة من الأكاديمية الوطنية للتدريب والتي اوكل إليها رئيس الجمهورية تنظيم الحوار .

وتابع رؤوف السيد علي قائلاً : ان الدولة عازمة على إقامة جمهورية جديدة ترتكن الي ديمقراطية في الحوار دولة مدنية حديثة تستند علي تنفيذ ما جاء في نصوص الدستور وبالأخص في النظام السياسى القائم على التعددية مشدداً على أهمية المشاركة بشكل فعال في الحوار الوطني وطرح رؤية واضحة حول النقاط المطروحة للحوار والتي تشمل الجانب السياسي والاجتماعي والاقتصادي  وتقديم حلول فعالة وواقعية فليس من المعقول تصدير المشكلات دون طرح حلول لها .

وتقدم رؤوف السيد علي بالشكر للأمانات التي قدمت مقترحات قوية تثبت قوة الحزب وامتلاكه كوادر وقيادات فعالة قادرة على تناول المشكلات بشكل علمي خاضع للدراسة والبحث.

واضاف رئيس الحركة الوطنية المصرية ان الحوار الوطني سيكون ايضا مدخلاً لبناء وتجهيز المقترحات والرؤى المشتركة حول مقومات ترسيخ مفهوم الدولة الوطنية المبنية على أسس المواطنة والقانون والمؤسسات، كمنهاج عمل وطنى لمواجهة العديد من المظاهر المجتمعية السلبية الامر الذي يحقق حالة ايجابية من  الزخم والمصداقية ويدشن لمرحلة جديدة فى المسار السياسي الدولة المصرية، بعد أن عبرت جميع التهديدات والمخاطر الأمنية التى كانت تضعها في حالة استثنائية مشيراً الي ان الحوار السياسي ومشاركة القوي الحزبية والسياسية تساعد علي مكانات مجتمع سياسي صحي وآمن يقدر علي الرد علي كل حملات التشكيك والتزييف التي تستهدف الدولة وتستهدف بث الفتنة والتقليل من حجم اي انجاز يتحقق علي الارض .