اهم الاخبار
الخميس 11 أغسطس 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

رياضة

بأقل مجهود الأهلي يتعادل مع الوفاق 2/2 خارج الديار.. ويتأهل لنهائي لدوري أبطال إفريقيا

الوكالة نيوز

بأقل مجهود خرج الأهلى متعادلا مع وفاق سطيف بالجزائر بهدفين لكل منهما فى المباراة التى جمعتهما اليوم باياب نصف نهائي دورى أبطال إفريقيا لكرة القدم .. وكان لقاء الذهاب قد انتهى بفوز ساحق للأهلى برباعية نظيفة ليتأهل المارد الأحمر رسميًا لنهائى البطولة فى انتظار مواجهة نارية مع الوداد المغربى بحثًا عن اللقب الثالث على التوالى.

بدأ الأهلى المباراة بأفضل سيناريو ممكن وبشكل مميز حيث انه قبل ان تمر الثلاث دقائق الأولى نجح الفريق من زيارة شباك الوفاق وقتل المباراة وامال الجزائرين تمامًا بعد ان نظم الفريق هجمة بدات من الشحات بتمريرة رائعة من الشحات لعبد القادر الذى تناقل الكرة مع بيرسى تاو "هات وخد " وضعته فى وجه المرمى ولم يجد عبد القادر صعوبة فى وضعها داخل المرمى معلنًا تقدم المارد الأحمر بهدف نظيف خارج الديار.
وبعدها بدقيقة كاد بيرسي تاو ان يضيف الثانى بعد ان وصلته كرة بينية طولية داخل منطقة الجزاء سددها على الطائر ولكنها مرت بجانب القائم.
الوقت ظل يمر ويمر ولم يشعر الأهلى احد انه يلعب خارج أرضه حيث ظل يسيطر على مجريات اللعب وكان هو الأخطر والمتماسك على أرض الملعب.
وبدا الوفاق يتحسن على جانب الاداء الا بعد مرور أكثر من 25 دقيقة ولكن دون خطورة حقيقة تذكر على مرمى الشناوى.
وفى الدقيقة 35 ومن هجمة مرتدة وصلت الكرة فى النهاية للشحات داخل منطقة الجزاء ولكنه تباطئ فيه واضاع على الأهلى فرصة هدف جديد.
وفى الدقيقة 40 وصلت الكرة لعبد الرحيم دغموم على حدود منطقة الجزاء واطلق تسديدة صاروخية مرت فوق المرمي.
وفى الدقيقة الأخيرة نجح الوفاق من ادراك هدف التعادل عن طريق أحمد القندويسي الذى استلم الكرة داخل صندوق العمليات ومرواغة مدافعى الأهلى وارسل قذيفة مدوية ارتطمت فى العارضة وسقطت داخل المرمى.

تحسن اداء الوفاق مع بداية الشوط الثانى وظهر ذلك فى سيطرت لاعبيه على الكرة وشن الفريق الجزائرى أكثر من هجمة خطرة فى ربع الساعة الأولى ولكن انتهت جميعها بلا جدوى فى ظل صلابة دفاع الأحمر وحارس مرماه.
وفى الدقيقة 61 ترجم الفريق الجزائرى هذه الاستفاقة بهدف لبن عياد الذى فاجئ الجميع بتسديدة قوية خاطفة فى ظل تباطئ دفاع الأهلى فى الضغط عليه وترك المساحة له .. لتضرب تسديدة بن عياد مرمى الشناوى الذى فشل فى التصدى لها ويتقدم سطيف بهدفين لهدف.
وارسلت عرضية متقنة داخل منطقة جزاء الأهلى قابلها زيتى برأسية ولكنها ضعيفة وامسكها الشناوى وسط الزحمة.
اجرى موسيمانى عدة تغيرات فنية وتبديلات للاعبين ونفس الامر اجراه مدرب الوفاق وذلك بحثًا منهما للوصول لغرضه فالاهلى يبحث عن ادراك التعادل اما الفريق الجزائرى فيسعى لتقليص فارق الأهداف.
وفى الوقت المتبقى ظهرت المباراة مملة حيث تقاسم الفريقين السيطرة ولكن دون جدوى وفى الدقائق الأخيرة نشط هجوم الأهلى املا فى الخروج متعادلا وهو ما تحقق بالفعل قبل اطلاق صافرة النهاية عن طريق محمد شريف الذى ارسل له تاو بينية متنقنة سددها شريف بمهارة داخل الشباك رغم محاولة الحارس عليها لتنتهى المباراة بالتعادل واعلان تأهل الأهلى للنهائي.