اهم الاخبار
الخميس 07 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

سياسة

الحركة الوطنية : مصر تعبر نحو مرحلة فارقة .. لا استثناء او إقصاء لأحد .. الوطن للجميع| صور

احمد الضبع : الحوار الوطني بداية لبناء حياة حزبية سليمة .. وعبدالإله عبد الحميد : يذيب اي جليد من الخلافات

الوكالة نيوز

شارك حزب الحركة الوطنية المصرية الذي يترأسه رؤوف السيد علي في اول اجتماع لتحالف الاحزاب المصرية لمناقشة الاستعداد لطرح محاور الحوار الوطني بين القوي السياسية الذي دعا اليه فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية .  

وضم وفد الحزب الذي تراسه الدكتور احمد الضبع الامين العام ونائب رئيس الحزب والنائب عبدالاله عبد الحميد امين التنظيم وعدد من اعضاء وقيادات الحركة الوطنية المصرية وسط مشاركة فعالة من جميع رؤوساء تحالف الاحزاب المصرية الذي يضم 40 حزب سياسي .

جمهورية جديدة

وقال الدكتور احمد الضبع الامين العام ونائب رئيس الحزب ان مصر مقبلة علي جمهورية جديدة في كل شئ حتي في لغة الحوار بين الفرقاء السياسيين مشدداً علي ان مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي تعبر نحو مرحلة فارقة من عمرها السياسي مرحلة لا استثناء ولا اقصاء فيها لاحد وان الخلاف في الرأي لا يفسد للوطن قضية .

التعددية السياسية

واشاد الضبع بدعوة الأكاديمية الوطنية للتدريب للحوار معتبرها نقطة بداية حقيقية لبناء حياة حزبية وديمقراطية قوية تقوم علي التعددية السياسية وتركت علي مبدأ توسيع قاعدة المشاركة فى الحوار من خلال دعوة جميع ممثلى المجتمع المصرى بكافة فئاته ومؤسساته بأكبر عدد ممكن لضمان تمثيل جميع الفئات فى الحوار المجتمعى، وكذا تحقيق الزخم الحقيقى والمصداقية وتدشين لمرحلة جديدة فى المسار السياسى الدولة المصرية، بعد أن عبرت جميع التهديدات والمخاطر الأمنية التى كانت تضعها فى حالة استثنائية.

وايده في الراي عبد الإله عبد الحميد امين التنظيم مؤكدا علي ان لغة الحوار السليم قادرة علي اذابة اي جليد من الخلافات وتقريب وجهات النظر وخلق مساحات من التفاهمات والتقارب بين كل فرقاء العمل السياسي خاصة وان الجميع مهما اختلفت التوجهات والانتماءات الحزبية مؤمن بالدولة الوطنية وسبل حمايتها والدفاع عنها الجميع لديه قناعة بحكمة ورشادة القيادة القيادة السياسية وقدرتها علي العبور لمصر الي بر الامان .


واضاف امين تنظيم الحركة الوطنية مصر بخير وستظل بخير مهما كانت التحديات والصعاب وان الازمة العالمية التي يكتوي بها كل دول العالم سوف تمر علي خير وان يطال الدولة المصرية اي مخاطر تؤثر علي سلامتها لان الدولة تنفذ سلسلة اجراءات حمائية واجتماعية لحماية المواطنين ومحدودي الدخل من الاثار السلبية لتلك الازمة العابرة للقارات .