اهم الاخبار
الخميس 26 مايو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

رئيسة البرلمان الألماني تصل للعاصمة الأوكرانية كييف

رئيسة البرلمان الألماني،
رئيسة البرلمان الألماني، بربيل باس

ذكر برلماني ألماني في تغريده على تويتر، إن رئيسة البرلمان الألماني، بربيل باس، وصلت إلى العاصمة الأوكرانية كييف، اليوم الأحد، لمناقشة الغزو الروسي لأوكرانيا مع رئيس الوزراء وإحياء ذكرى ضحايا الحرب العالمية الثانية.

ومن المتوقع أن يشارك المستشار الألماني أولاف شولتز، في قمة افتراضية لمجموعة السبع في وقت لاحق اليوم الأحد حول الحرب في أوكرانيا والتي سيحضرها الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، نقلا عن وكالة رويترز.

وقبل اجتماع مجموعة السبع، نشر إنريكو بريسا، رئيس البروتوكول في البرلمان الألماني، صورًا لبربيل باس تصل بالقطار للقاء رئيس الوزراء الأوكراني دينيس شميهال.

وقد وافقت ألمانيا على إمداد كييف بالأسلحة الثقيلة، بما في ذلك مدافع الهاوتزر ذاتية الدفع، في عكس سياسة طويلة الأمد تقضي بعدم إرسال أسلحة ثقيلة إلى مناطق الحرب بسبب الماضي النازي للبلاد. 

وفي روسيا، يعد يوم النصر في 9 مايو أحد أهم الأحداث الوطنية في البلاد - ذكرى التضحيات الهائلة التي قدمها الاتحاد السوفيتي في هزيمة ألمانيا النازية.

وفي السياق، أعلن حاكم منطقة لوغانسك الأوكرانية، سيرهي غايداي، اليوم الأحد، أن القوات الأوكرانية انسحبت من مدينة بوباسنا شرقي البلاد، مؤكدا تقارير سابقة عن الاستيلاء عليها.

السيطرة على بوباسنا

وفي وقت سابق من اليوم، قال رئيس جمهورية الشيشان الروسية، رمضان قديروف، إن قواته سيطرت على معظم منطقة بوباسنا، نقلا عن وكالة رويترز.

وقال غايداي للتلفزيون الأوكراني، إن القوات الأوكرانية تراجعت لتحتل المزيد من المواقع المحصنة، مضيفًا أن "كل شيء دمر هناك".

وقد شنت القوات الروسية هجومًا جديدًا في أبريل على طول الجانب الشرقي لأوكرانيا، حيث وقعت بعض الهجمات والقصف الأكثر كثافة مؤخرًا حول بوباسنا في منطقة لوغانسك. 

وفي السياق، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم، عن تدمير سفينة حربية أوكرانية قرب مدينة أوديسا، ومركز قيادة بمنطقة خاركييف.

وقالت الوزارة في بيان نشر على قناتها بتلغرام: إن القوات الجوية الروسية استهدفت 130 منشأة عسكرية أوكرانية، من بينها: ثلاث نقاط مراقبة، و123 منطقة تمركز للقوات والمعدات العسكرية، وبطاريتان مدفعية، ومستودعين للذخيرة، كما أسفر الهجوم عن مقتل أكثر من 420 قوميًا.