اهم الاخبار
الإثنين 04 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

سياسة

مائدة إفطار الوحدة الوطنية بجامعة السادات

الوكالة نيوز

في أجواء وطنية خالصة وعبق رمضاني مميزً وبدعوة من ا د سحر عبد الستار عميد كلية الحقوق إستقبل  ا د احمد محمد بيومي رئيس جامعة مدينة السادات نيافة المطران بنيامين مطران المنوفية والقمص بطرس سمعان وكيل مطرانية البحيرة نائبا عن الانبا بوخوميوس مطران البحيرة والأب بولا والقساوسة رعاة كنيسة السادات وفضيلة الشيخ الشحات العزازي من علماء الأزهر الشريف وإمام مسجد الفتاح العليم بالعاصمة الادارية الجديدة واللواء طيار أحمد كمال المنصوري بطل من أبطال حربي الاستنزاف واكتوبر  والدكتور طايع عبد اللطيف مستشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي للانشطة الطلابية.

مائدة إفطار

حيث تناول الجميع طعام الإفطار مع العاملين والطلاب حيث يتزامن صيام رمضان هذا العام مع الصوم الكبير للاخوة المسيحيين.

وفي أعقاب الإفطار وصلاة المغرب بدأ الاحتفال بكلمة ا د عميد كلية الحقوق التي رحبت بالحضور واشارت الي ان نسيج الأمة واحد وأن هذا النسيج الوطني الواحد هو خط الدفاع الاول ضد مؤمرات الخارج والداخل وان أرض مصر هي  مهبط الرسالات والأديان السماوية وأنها ستظل دائمًا أرض الأمن والأمان 
ثم ألقي ا د رئيس الجامعة كلمة رحب فيها بالضيوف الكرام في جامعة مدينة السادات جامعة الأمل والمستقبل لمصر كلها واشار لإدراك الجامعة لدورها التنويري المنوط بها وان الشعب المصري هو نسيج واحد ولحمة واحدة تتكسر عليها دسائس ومؤمرات المتأمرين واننا اذ نحتفل بذكري نصر العاشر من رمضان فإننا نتذكر شهدائنا الأبرار من مسلمين وأقباط الذين روت دمائهم الطاهرة أرض سيناء الغالية دون فرق وانه لافرق بين مواطن وأخر في الجمهورية الجديدة وان الجميع سواسية كل عليه واجبات وله حقوق وأن ذكري انتصار العاشر من رمضان تدفعنا دائما للإحساس بالعزة والفخر بمصرنا الحبيبة وتعطي النموذج بالقدرة علي عمل المستحيل لبلوغ آمال وطموحات هذه الامة التي تكمن قوتها في وحدة ابنائها 
ثم ألقي الدكتور طايع عبد اللطيف كلمة أشار فيها بأهمية النشاط الطلابي والتوعية المستمرة للطلاب للتغلب على الآثار الهدامة للشائعات وحروب الجيل الرابع التي تهدف لتفكك وتحلل الشعوب بدليل ما تشهده المنطقة والعالم من أحداث وفتن.

جامعة مدينة السادات منارة للتنوير

وقد ألقي نيافة المطران بنيامين كلمة حيًا فيها ادارة الجامعة ممثلة في رئيسها وأشار الي ان جامعة مدينة السادات قد أصبحت منارة للتنوير في محافظة المنوفية تساهم بصورة واضحة في التنمية والتطور وبناء العقول وإن الأديان جميعا تدعو للمحبة والعيش المشترك بين جميع البشر في ظل العدل والقانون وان الله قد بارك مصر وشعبها .


وتحدث فضيلة الشيخ الشحات العزازي إمام مسجد الفتاح العليم فحيا الجامعة وجميع الحضور وأشار الي سماحة الدين الاسلامي وعالمية رسالته للبشرية جمعاء وان  شهر رمضان المعظم قد شهد العديد من الفتوحات والانتصارات الإسلامية وان مصر كنانة الله في ارضه في رباط الي يوم الدين لذا يجب علينا جميعًا التصدي لأعداء الوطن والذود عنه بكل غالي ورخيص.


ثم اختتمت الأمسية الرمضانية بلقاء اللواء طيار أحمد المنصوري (الطيار المجنون)كما لقبه الاسرائيليون الذي ألهب حماس الطلاب بوطنيته واحساسه العالي وحديثه عن حرب العاشر من رمضان وفي ختام الامسية تم تكريم  نيافة الانبا بنيامين مطران المنوفية والشيخ الشحات العزازي والقمص بطرس سمعان وكيل مطرانية البحيرة واللواء أحمد المنصوري والدكتور طايع عبد اللطيف كما تم تكريم الطلاب المتميزين في الأنشطة الطلابية من كلية الحقوق .

شهد الأمسية نائبا رئيس الجامعة وعمداء الكليات والمعاهد بالجامعة والاساتذة والعاملون بكلية الحقوق وطلاب الكلية.