اهم الاخبار
الإثنين 04 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

سياسة

«محلية النواب»: الزيارات الميدانية تخرج من رحم طلبات الاحاطة

المهندس أحمد السجيني
المهندس أحمد السجيني

أكد المهندس أحمد السجيني، أن الزيارات الميدانية لها أهمية كبرى وأن الزيارات الميدانية التى تقوم بها لجنة الإدارة المحلية تخرج من رحم بعض الأمور الهامة أولها طلبات الإحاطة المقدمة من النواب، والملفات العامة التى يتم مناقشتها، والميزانيات العامة للمحافظات.

جاء ذلك خلال لقاء الدكتور محمد هانى غنيم، محافظ بنى سويف، وقيادات المحافظة مع وفد لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب برئاسة المهندس أحمد السجيني، الذى ينظم زيارة ميدانية للمحافظة اليوم.

وأشار إلى أن اللجنة كانت سباقة في فتح العديد من الملفات والقضايا التي تهم الشارع المصرى، على رأسها ملف تدوير المخلفات، واكتشفت اللجنة من خلال فتحها لهذا الملف أن هناك 52 مصنع لتدوير المخالفات وكانت المفاجأة أنها خارج الخدمة باستثناء مصنعين أحدهما في الدقهلية وآخر في القاهرة.

وتابع السجينى: "كما فتحت اللجنة ملف المواقف، وملف التراخيص العامة للمحال واكتشفت أن 90% من المحال غير مرخصة، كما فتحت العديد من الملفات الأخرى وتم التنسيق بشأنها مع الحكومة، وكان منهاج اللجنة فى العمل فى تلك الملفات التنسيق مع الأحزاب السياسية وعلى رأسها حزب الأغلبية وتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، ونعمل على تقديم الدعم الفني بما ينعكس على المصلحة العامة".

وأشاد السجينى، بتجربة محافظة بنى سويف فى دمج ومشاركة الشباب وتوليهم المواقع القيادية، وهو ما انعكس على ضخ دماء جديدة فى العمل العام، قائلا: "تجربة بنى سويف نموذج فى هذا الأمر، وهى محافظة شابة سواء المحافظ أو نائبيه ومعاونه شباب".

المشروعات الجاري تنفيذها

وثمن رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب العرض الذى قدمه الدكتور محمد هانى غنيم محافظ بنى سويف، خلال اللقاء عن إنجازات المحافظة والمشروعات التي نفذت أو جارى ومستهدف تنفيذها، قائلا: هناك أمانة فى العرض من خلال توضيح المحافظ للمشروعات التى قامت بها الحكومة المركزية، والمشروعات الممولة، والمشروعات التي تمت من خلال المحافظة".

وجدد السجيني، تحذيره من استمرار التعدى على الأراضي الزراعية ومخالفات البناء، قائلا: "اللجنة تفتح حالياً هذا الملف وتضعه ضمن الأولويات"، متابعا: هناك عددا من المحافظات يتم التعدى فيها على الأراضي الزراعية والمنظومة فيها مخترقة، وهذا غير مقبول، ولابد من الاستفادة من التغيرات المكانية وإلا كأننا نحرث في المياه"، مشددا على ضرورة قيام كل مسؤول بدوره والتصدى الحازم والحاسم التعديات على الأراضي الزراعية والبناء بدن ترخيص، مؤكدا فى نفسه على ضرورة تسهيل إجراءات التراخيص وتوفير احتياجات الناس فى إطار القانون.

وأشاد السجينى، بتجربة محافظة بنى سويف فى ملف تقنين أوضاع واضعى اليد، موضحا أنه عندما يتم الانتهاء من 2200 عقد تم تحريرها من إجمالى عدد الطلبات المقدمة وهى 3161، وأشاد بموقف المحافظة فى إزالة التعديات والمخالفات من المهد.

وفيما يتعلق بملف حياة كريمة، قال السجيني، إنها ليست مجرد مشروعات فقط تقام في القرى، ولكن مبادرة تاريخية نشكر عليها الرئيس عبد الفتاح السيسي، ونطالب فقط بإضافة فى الجزء التنموي مثل عمل وحدة مشروعات صغيرة في كل قرية أو مركز للصناعات على مستوى المركز طبقا البقعة الجغرافية، كما طالب بإقامة مناطق صناعية في كل المحافظات لخلق حالة من التنافس.

كما أشاد رئيس لجنة الإدارة المحلية بتجربة المشاركة المجتمعية في مشروعات المياه والصرف الصحي في محافظة بنى سويف، وطالب بأن تأخذ المحليات حقوقها في أى بروتوكولات بين وزارتى التنمية المحلية والرى.