اهم الاخبار
الخميس 27 يناير 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

التعاون الإسلامي: نرحب بالمبادرة الأممية لإطلاق حوار بين الأطراف السودانية

أمين عام منظمة التعاون
أمين عام منظمة التعاون الإسلامي

رحبت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، اليوم الأحد في بيان، بإعلان الأمم المتحدة تسهيل عملية الحوار بين الأطراف السياسية السودانية، بهدف التوصل إلى اتفاق للخروج من الازمة الحالية وإرساء مسار مستدام نحو الديمقراطية والسلام.

وأكدت الأمانة العامة دعمها لكافة الجهود الإقليمية والدولية الداعمة للحوار والوفاق بين الأطراف السودانية وتغليب المصلحة العليا للشعب السوداني ومساندة تطلعاته في السلام والديمقراطية والامن والتنمية.

وشددت الأمانة العامة أيضاً على التزام منظمة التعاون الإسلامي بتسخير جميع امكانياتها لدعم الحوار في الفترة الانتقالية اتساقا مع قرارات القمة الاسلامية ومجلس وزراء الخارجية.

وعبر الأمين العام، السيد حسين سيد حسين إبراهيم طه، عن وقوف المنظمة إلي جانب السودان لضمان أمنه واستقراره ووحدته الوطنية وازدهاره.

وفي السياق، أكد نائب رئيس مجلس السيادة السوداني، الفريق أول محمد حمدان دقلو، ومساعدة وزير الخارجية الأمريكي، مولي فيي، الأربعاء، على ضرورة استكمال الانتقال الديمقراطي وصولا للانتخابات 

ووفقا لبيان إعلام مجلس السيادة السوداني:

تلقى نائب رئيس مجلس السيادة السوداني، الفريق أول محمد حمدان دقلو، اتصالا هاتفيًا من مساعدة وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الافريقية، السيدة مولي فيي، أكد فيه الجانبان ضرورة استكمال ترتيبات الانتقال الديمقراطي في البلاد وصولا الى انتخابات بنهاية الفترة الانتقالية.

وقدم الفريق اول دقلو شرحًا مفصلا لمساعدة وزير الخارجية الامريكي حول الاوضاع السياسية في البلاد مشيدًا بالاهتمام الكبير الذي توليه الحكومة الأمريكية تجاه السودان، معربًا عن أمله، مواصلة الولايات المتحدة لجهودها التي تضطلع بها لمساعدة السودان للمضي قدما في عملية الانتقال الديمقراطي، واشار سيادته الى ان المخرج من الازمة السياسية التي تشهدها البلاد يكمن في ابتدار حوار شامل يفضي الى توافق وطني يشمل جميع السودانيين.

من جانبها، أكدت السيدة مولي فيي، حرص بلادها على التعاون والتنسيق مع حكومة السودان من أجل إنجاح المرحلة الانتقالية وتحقيق التحول الديمقراطي، وقالت إنها تدعم قيام حوار سوداني سوداني لتجاوز الازمة الراهنة، معلنة استعداد بلادها والمجتمع الدولي كافة لتقديم كل ما من شانه مساعدة السودانيين لتحقيق الاستقرار والتحول الديمقراطي، واشارت الى امكانية الاستفادة من بعثة اليونيتامس كوسيط لتقريب وجهات النظر بين الأطراف السودانية.