اهم الاخبار
الثلاثاء 24 مايو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الاحتلال الإسرائيلي يستهدف المزارعين الفلسطينيين في خان يونس

الاحتلال الإسرائيلي
الاحتلال الإسرائيلي - أرشيفية

أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، النار صوب أراضي الفلسطينيين الزراعية، شرق بلدة القرارة شمال خان يونس.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، أن قوات الاحتلال المتمركزة في موقع "كيسوفيم" العسكري شرق القرارة فتحت نيران رشاشاتها الثقيلة تجاه الأراضي الزراعية.

وقد أدي إطلاق النار إلى إصابة المزارعين بحالة من الهلع والخوف، الأمر الذي أجبرهم على التراجع وترك أراضيهم.

وفي وقت سابق من اليوم، أطلقت البحرية الإسرائيلية النيران صوب مراكب الصيادين قبالة بحر مدينة غزة.

هذا وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم، أن رئيس الأركان، أفيف كوخافي، يدرس إمكانية الردّ من عدمه على إطلاق صاروخين من غزة، وفقا للعربية نت.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، عن إطلاق صاروخيْن من قطاع غزة سقطا قبالة سواحل تل أبيب.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال، أفيخاي أدرعي، في بيان علي تويتر: "في وقت سابق هذا الصباح تم رصد إطلاق صاروخيْن من قطاع غزة نحو البحر الأبيض المتوسط سقطا قبالة سواحل منطقة تل أبيب الكبرى. وفقًا للسياسية المتبعة لم يتم تفعيل انذارات أو أعمال اعتراض".

وفي سياق متصل، شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الأربعاء، قصف مدفعي استهدف 3 مواقع رصد تابعة لحركة حماس في قطاع غزة، وفقا للعربية الإخبارية.

هذا وقد أصيب مستوطن إسرائيلي بالرصاص عند حدود غزة بإطلاق نار مصدره القطاع، وفقا لوسائل إعلام إسرائيلية. 

ومن جانبه، قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في تغريده على تويتر: "ورود تقارير عن حادث إطلاق نار بالقرب من السياج الأمني في شمال قطاع غزة، حيث أصيب مستوطن بجروح يبدو انها طفيفة."

وفي سياق آخر، اتخذ وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، عدة إجراءات عقب لقائه الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، الثلاثاء.

وذكرت القناة التاسعة الإسرائيلية، فإن غانتس اتخاد مجموعة من الإجراءات تهدف لدعم السلطة الفلسطينية، بعد لقائه بالرئيس عباس في تل أبيب.

وأوضحت القناة أن القرارات التي تم اتخاذها هي: تقديم دعم مالي للسلطة الفلسطينية يتمثل في 100 مليون شيقل مدفوعات ضريبية.

وتصحيح أوضاع9500 فلسطيني غير نظامي، يتوزعون كالآتي: 6000 فلسطيني في الضفة الغربية، و3500 فلسطيني من قطاع غزة، بدعوى إنسانية.