اهم الاخبار
الثلاثاء 18 يناير 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

أمريكا: المساعدة التقنية لمفوضية الانتخابات الليبية ستساهم في عقد انتخابات حرة

السفير الأمريكي بليبيا
السفير الأمريكي بليبيا ورئيس مفوضية الانتخابات

زار السفير الأمريكي في ليبيا، ريتشارد نورلاند، اليوم الاثنين، مركز اقتراع ورحب بالتحضيرات للانتخابات المقبلة.

وقال نورلاند، في تغريده على تويتر: "لقد تأثرت بالاستعدادات للتصويت خلال زيارتي لمركز اقتراع نموذجي مع رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات د. عماد السايح، والمدير الإقليمي للمؤسسة الدولية للأنظمة الانتخابية روبنشتاين."

وأضاف: أن" الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ستقدم المساعدة التقنية للمفوضية الوطنية العليا للانتخابات، لإجراء انتخابات حرة ونزيهة تعكس إرادة الناخبين".

وتابع قائلا: "بما أن مركز الاقتراع كان في مدرسة، فقد كنت محظوظًا بلقاء الأطفال المشاركين في برنامج التربية المدنية، الذي ترعاه الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، حيث يمثل الأطفال مستقبل ليبيا، وآمل في أن يكون مستقبلهم مسالمًا ومشرقًا ".

وفي السياق، أعلنت مفوضية الانتخابات الليبية، في بيان، الاثنين الماضي، عن تأجيل وجيز لموعد إعلان القوائم الأولية للمرشحين للبرلمان بسبب عدد المرشحين غير المتوقع الذي بلغ 5385 مرشحا تحتاج ملفاتهم للتدقيق.

وفيما يلي نص البيان:

حرصاً منها على تنفيذ نصوص القانون رقم (2) لسنة 2021 بشأن انتخاب مجلس النواب، واللائحة التنظيمية لتسجيل المترشحين للانتخاب مجلس النواب رقم (74) لسنة 2021، أعلنت المفوضية عن قبول طلبات الترشح لانتخاب مجلس النواب في 8 نوفمبر 2021، وانتهت هذه المرحلة في السابع من هذا الشهر ، وتعكف المفوضية حالياً على مراجعة طلبات الترشح التي بلغ عددها(5385)طلب ترشح موزعة علي (٧٥) دائرة انتخابية، والتدقيق في ما ورد بها من بيانات ومعلومات بالتعاون مع جهات الاختصاص التي تشترك مع المفوضية في عملية المراجعة والوقوف على مدى صحة شروط ومتطلبات الترشح في بعض البنود الواردة بالمادة (6) من القانون المشار إليه أعلاه، في خطوة متقدمة للتأكيد على سلامة وصدقية هذه المرحلة.

 ونظراً إلى أن عدد الطلبات فاق المتوقع، فأن عملية التدقيق والمراجعة سوف تأخذ فترة زمنية اطول من ما خطط لها، الأمر الذي سوف تضطر معه المفوضية إلى تأجيل وجيز في عملية الإعلان عن القوائم الأولية لمترشحي انتخاب مجلس النواب.

وفي ذات الوقت تعمل المفوضية على مراجعة عملية تسليم بطاقات الناخبين، والقيام بعملية المطابقة للبطاقات المستلمة وغير مستلمة، في خطوة تمهد للتواصل مع الناخبين المستلمين والتأكد من استلامهم الفعلي لها.

 وإذ نؤكد على حيادية المفوضية، وعدم انحيازها سياسياً لأي طرف من الأطراف ذات المصلحة في نجاح أو تأجيل هذه العملية التي ينتظرها 2.5 مليون ناخب ليبي، فأن الأمر يتطلب تكاثف جهود الجميع لتنفيذ إرادة الشعب الليبي الذي ينشد السلام والاستقرار، وإعلاء مصلحة الوطن فوق الجميع.