اهم الاخبار
السبت 27 نوفمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

مفوضية الانتخابات الليبية: إغلاق باب الترشح للانتخابات الرئاسية

رئيس مفوضية الانتخابات
رئيس مفوضية الانتخابات الليبية - صورة أرشيفية

أعلن رئيس مفوضية الانتخابات الليبية، عماد السايح، في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء، عن إغلاق باب الترشح للانتخابات الرئاسية يوم أمس، مع الاستمرار في استقبال طلبات الترشح للانتخابات البرلمانية.

ودعا السايح الناخبين المسجلين الحرص على استلام بطاقاتهم، حيث أنه تم تسليم مليون و700 ألف بطاقة انتخابية.

وانتقد السايح الجهات السياسية التي تسعى لعرقلة الانتخابات المقبلة، مشيرا إلى أن المفوضية تعرضت لحملات من عدة جهات نفعية.

وكشف رئيس مفوضية الانتخابات عن أن عدد المرشحين للرئاسة وصل إلى 98 مرشحا وستتم دراسة ملفاتهم قبل الإعلان عن القائمة النهائية، على أن يتم إحالة أوراق المرشحين للرئاسة للجهات المختصة للنظر فيها.

ونوه السايح إلي أن من حق المرشحين الذين سترفض ملفاتهم التقدم بطعون للجهات المعنية، هذا وستعلن القائمة النهائية للمرشحين للرئاسة في غضون 12 يوما.

وقال رئيس مفوضية الانتخابات الليبية: إن بعد انتهاء مرحلة الطعون ستبدأ الحملات الانتخابية للرئاسة، مؤكدا على أن القضاء سيتعامل مع أي عمليات تزوير.

وفي سياق آخر، أكد رئيس البرلمان الليبي، عقيلة صالح، السبت في تصريحات لقناة العربية، على أنه لا مجال لتعديل قانون الانتخابات في ليبيا.

وأوضح صالح أن قانون الانتخابات الليبية لم يتم صياغته لصالح أشخاص معينين، لافتا إلى أنه سيركز على المصالحة الوطنية كأولوية حال فوزي بالرئاسة.

وقد قدم رئيس البرلمان الليبي، السبت أوراق ترشحه للرئاسة في بنغازي.

وفي السياق، أعلنت مفوضية الانتخابات الليبية، الأربعاء، في بيان علي موقعها الرسمي، عن أن عدد المتقدمين للانتخابات الرئاسية بلغ 10 حتى الآن.

تزايد ملحوظ في أعداد المتقدمين للترشح للانتخابات الرئاسية

وقالت المفوضية في بيانها: شهدت مقرات المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، الثلاثاء 16 نوفمبر 2021م، تزايداً ملحوظاً في أعداد المتقدمين للترشح للانتخابات الرئاسية، حيث تقدم للترشح بمكتب الإدارة الانتخابية طرابلس كل من: المرشح محمد المزوغي، والمرشح عبدالله ناكر، والمرشح فتحي بن شتوان، والمرشح عبدالحكيم زامونة، فيما تقدم للترشح بمقر مكتب الإدارة الانتخابية بنغازي المرشح خليفة حفتر.

وأضافت: وبهذا يصبح عدد المرشحين الكلي (10) مرشحين، وتجدر الإشارة إلى أن قبول طلبات الترشح بمقرات المفوضية يعد قبولا مبدئياً، أي استلام للطلب فقط، وستقوم المفوضية بالتدقيق في البيانات ثم إحالة الملفات إلى الجهات المختصة للنظر في صحتها من عدمه، ثم تأتي مرحلة إعلان القوائم الأولية لفتح باب الطعون، وعند استكمال مرحلة الطعون والفصل فيها تقوم المفوضية بإعلان القوائم النهائية وهي أسماء المرشحين التي سيتم تضمينها في ورقة الاقتراع.