اهم الاخبار
الجمعة 28 يناير 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

تعليم

التعليم العالي: تنظيم ورشة عمل حول تفعيل الإصدارات الذكية بمؤسسات التعليم العالي

وزير التعليم العالي
وزير التعليم العالي

تلقى الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تقريرًا مقدمًا من الدكتور هشام فاروق مساعد الوزير للتحول الرقمي، حول عقد ورشة عمل تعريفية بالتعاون مع مجمع الإصدارات الذكية والمؤمنة، لنشر ثقافة الإصدارات المؤمنة والذكية، تمهيدًا لتفعيل الإصدارات المؤمنة والذكية بمؤسسات التعليم العالي المصرية، بحضور اللواء / سامح العكاري المدير التنفيذي لمجمع الإصدارات الذكية والمؤمنة، والمهندس/ ناصر الأمير رئيس وحدة التحول الرقمي بالوزارة.

وأفاد التقرير بأن الورشة عُقدت في إطار الخطة الاستراتيجية للوزارة نحو التحول الرقمي على جميع المستويات الإدارية والحكومية، وتعزيز بناء "مصر الرقمية" وفقًا لرؤية مصر ٢٠٣٠، وتطوير الجهاز الإداري بالدولة، وذلك بكافة الجامعات الحكومية والأهلية والخاصة، وفي إطار التعاون المُثمر بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ومجمع الإصدارات المؤمنة والذكية.

مقدمة تعريفية

وأشار التقرير إلى أن الورشة بدأت بمقدمة تعريفية عن مجمع الإصدارات الذكية والمؤمنة والجهات والوزارات المختلفة التي بدأت بتفعيل الإصدارات المؤمنة، وتوضيح أهم سُبل التأمين لإصدار الوثائق الرسمية من خلال شرح أسلوب العمل المتطور داخل المجمع.

وأضاف التقرير أنه تم التعرف على منظومة الكروت الذكية للطلاب والتي تتم بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وتفعيل الخدمات المُقدمة من خلالها، وفقًا لمبادرة "طالب رقمي" التي تم إطلاقها  بمُلتقى التعليم العالي والبحث العلمي الأول في عصر التحول الرقمي، والذي عُقد مؤخرًا بمدينة الجلالة وبرعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

وأوضح التقرير أنه تم تنظيم جولة تفقدية لأقسام المُجمع للتعرف على مراحل التصنيع ومشاهدة الطرق الحديثة، التي يتم استخدامها لتأمين البيانات والوثائق باستخدام أرقى وأحدث تكنولوجيا عالمية؛ لخدمة العديد من الجهات والوزارات.

وأوصت الورشة بضرورة التعاون مع مجمع الإصدارات في الخدمات البيومترية وإصدار الوثائق المؤمنة وتفعيل منظومة الكروت الذكية للطلاب.

يُذكر أن الورشة شهدت حضور ممثلين عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والجامعات الخاصة والأهلية وجامعة الأزهر، وعدد من السادة نواب رؤساء الجامعات وعمداء الكليات ومديري تكنولوجيا المعلومات.