اهم الاخبار
الخميس 20 يناير 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

رسائل السيسي للشعب الليبي اليوم في مؤتمر فرنسا الدولي.. تفاصيل

الوكالة نيوز

شارك الرئيس «عبد الفتاح السيسي» في مؤتمر باريس الدولي، بالعاصمة الفرنسية، اليوم الموافق الجمعة، وتم انعقاد تلك المؤتمر لمناقشة امر قضية ليبيا، بحضور عده قادة منهم: رئيس المجلس الرئاسي الليبي «محمد المنفي»، رئيس الحكومة الليبيه «عبد الحميد الدبيبة، والرئيس الفرنسي «إيمانويل ماكرون»، ‏كما انه تم عقد هذا المؤتمر للتشاور وتبادل الرأي مع الرئيس عبد الفتاح السيسي بشأن القضية الليبية، وذلك في ضوء التقدير لعدة الجهود الشخصية، التي يقوم بها الرئيس تجاه تسوية الأزمة الليبية، ومن خلالها عزز المسار السياسي لحل القضية ،وذلك الأمر جعل مصر ركيزة أساسية للأمن والاستقرار في محيطها الإقليمي.

الرئيس عبد الفتاح السيسي «استعداد مصر التام للأشقاء في ليبيا»

‏أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي على استعداد مصر التام لتقديم كافة أشكال الدعم، وذلك للالشقاء في ليبيا، ويتم ذلك وفقًا لتنفيذ خطة لجنة ‫5‏+5‬ العسكرية المشتركة في هذا الخصوص، و توحيد مؤسسات الدولة، وبناء القدرات ،حتى يملك الليبيون مقدراتهم ويتمكنوا من تقرير مصيرهم السياسي ورسم مستقبلهم القادم.

رسائل الرئيس «عبد الفتاح السيسي» للشعب الليبي اليوم في مؤتمر فرنسا الدولي

‏اعلن الرئيس «عبد الفتاح السيسي»، في مؤتمر اليوم عدة رسائل للشعب الليبي، في مؤتمر فرنسا الدولي وهي:

  • تحرك القوات من الشرق للغرب ومن الغرب إلى الشرق، وهذا الأمر ساعد علي تثبيت الاوضاع السياسية واستعادة الهدوء والتوازن في الموقف الميداني والعملياتي علي ارض الواقع، ويذكر ان تلك العوامل ساعدت علي دفع العملية السياسية والهدوء في ليبيا واستعادة التوازن الميداني بها.
  • ‏وحذر الرئيس «عبد الفتاح السيسي» في هذا الصدد من محاولات بعض الأطراف داخل وخارج ليبيا تقويض أي تقدم على صعيد هذا المسار تحت حجج وهمية أظن بأنه يمكن المحافظة على وضع لا يمكن لأي ليبي حر يعتز  بوطنيته وسياده بلاده القبول والاستمرار بذلك الامر.
  • كما دعا الرئيس «عبد الفتاح السيسي»‏ على ضرورة جميع الأفراد الفعالة داخل ليبيا وخارجها الارتقاء بمستوى الحدث وتصرف مسؤولية كاملة ومنطق رشيد.. وأن يتم الكف عن أوهام التمدد، وبسط النفوذ من خلال العبس بمقدرات وامن الغير ، والتوقف عن سياسة فرض الأمر الواقع باستخدام القوة العسكرية أو المادية، بالاضافة الي عدم توفير اشكال الامن او أي شكل من أشكال دعم الجامعات الإرهابية ونقل عناصرهم من دوله الي دولة اخرى.