اهم الاخبار
الأربعاء 20 أكتوبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الصليب الأحمر اللبناني: قتيلان و20 جريحا بينهم إصابات بليغة في بيروت

الجيش اللبناني
الجيش اللبناني

أفاد الصليب الأحمر اللبناني بسقوط قتيلان و20 جريحا بينهم إصابات بليغة في بيروت. 

ومن جانبها، أكدت وزارة الصحة العامة اللبنانية على أن على جميع المستشفيات الحكومية والخاصة استقبال الجرحى ومعالجتهم على نفقة الوزارة.

هذا وقد ذكرت وكالة "النشرة" أن إطلاق النار لا يزال مستمراً في منطقة الطيونة.

وقد أوضحت الوكالة الوطنية اللبنانية أن قذائف B-V سقطت في عين الرمانة ببيروت.

وبدورها، عربت المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان يوانا فرونتسكا، عن قلقها من أحداث العنف التي تشهدها بيروت اليوم.

ضبط النفس

ورأت فرونتسكا أنه "في هذا المنعطف من المهم ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وضمان عودة الهدوء وحماية المواطنين".

وكان الجيش اللبناني قد أعلن أن الوحدات المنتشرة سوف تقوم بإطلاق النار باتجاه اي مسلح يتواجد على الطرقات وباتجاه اي شخص يقدم على إطلاق النار من اي مكان آخر، وطلبت من المدنيين اخلاء الشوارع.

هذا وقد أصدر حزب الله اللبناني وحركة أمل في بيان مشترك، جاء فيه أنه "في تمام الساعة 10:45، وعلى أثر توجه المشاركين في التجمع السلمي أمام قصر ‏العدل استنكاراً لتسييس التحقيق في قضية المرفأ، وعند وصولهم إلى منطقة الطيونة ‏تعرضوا لإطلاق نار مباشر من قبل قناصين متواجدين على أسطح البنايات المقابلة ‏وتبعه إطلاق نار مكثف أدى إلى وقوع شهداء وإصابات خطيرة حيث أن إطلاق ‏النار كان موجهاً على الرؤوس.

وأكد البيان على أن "هذا الاعتداء من قبل مجموعات مسلحة ومنظمة يهدف إلى جر البلد لفتنة ‏مقصودة يتحمل مسؤوليتها المحرضون والجهات التي تتلطى خلف دماء ضحايا ‏وشهداء المرفأ من أجل تحقيق مكاسب سياسية مغرضة.".

وأشار البيان إلي أن "حركة أمل وحزب الله يدعون الجيش اللبناني لتحمل المسؤولية والتدخل السريع ‏لإيقاف هؤلاء المجرمين كما يدعون جميع الأنصار والمحازبين إلى الهدوء وعدم ‏الانجرار إلى الفتنة الخبيثة".

هذا وقد أوضحت الرئاسة اللبنانية، اليوم أن الرئيس ميشال عون يتواصل مع رئيس الوزراء ووزيري الداخلية والدفاع وقائد الجيش لتهدئة الوضع.

وقال الرئاسة في بيان علي تويتر: إن "الرئيس عون أجري اتصالات مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ووزيري الدفاع والداخلية وقائد الجيش وتابع معهم تطورات الوضع الأمني في ضوء الاحداث التي وقعت في منطقة الطيونة وضواحيها، وذلك لمعالجة الوضع تمهيداً لإجراء المقتضى وإعادة الهدوء الى المنطقة".

ومن جانبة، دعا رئيس مجلس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، الجميع الى الهدوء وعدم الانجرار وراء الفتنة لأي سبب كان.

بحسب رئاسة الوزراء اللبنانية، تابع ميقاتي مع قائد الجيش العماد جوزيف عون الاجراءات التي يتخذها الجيش لضبط الوضع في منطقة الطيونة- العدلية وتوقيف المتسببين بالاعتداء الذي ادى الى وقوع إصابات.