اهم الاخبار
الخميس 28 أكتوبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الرئيس اللبناني: ندعم الجهود التي تبذل لتعزيز التقارب بين دول المنطقة

الرئيس اللبناني ووزر
الرئيس اللبناني ووزر الخارجية الإيراني

أكد الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الخميس خلال لقائه بوزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، علي دعم لبنان للجهود التي تبذل لتعزيز التقارب بين دول المنطقة من خلال الحوار وتقريب وجهات النظر حول القضايا المختلف عليها.

وبحسب الرئاسة اللبنانية، فقد شدد عبد اللهيان للرئيس عون على وقوف ايران دائماً إلى جانب لبنان.

وفي السياق، أكد الرئيس اللبناني ميشال عون، الشهر الماضي خلال لقائه مع المنسقة الخاصة للأمم المتحدة يوانّا فرونِتسكا، على أن توقيع اسرائيل عقود تقييم تنقيب الغاز والنفط مع إحدى الشركات الأميركية يتناقض مع مسار التفاوض غير المباشر.

وقال عون: لبنان ملتزم تطبيق القرار 1701 ومتمسك بحقوقه ونرغب باستئناف المفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل لترسيم الحدود البحرية الجنوبية.

وأضاف: إن عملية التدقيق المالي الجنائي بدأت والانتخابات النيابية ستجري في موعدها في أجواء من الديمقراطية والشفافية.

وتابع قائلا: سيتم العمل على معالجة ملف الكهرباء وإعادة اعمار وتأهيل مرفأ بيروت والاهتمام سيتركز على النواحي الاجتماعية ومعالجة حالات الفقر وتحقيق التوازن النقدي.

وأشار عون إل أن لبنان سيبدأ التفاوض مع صندوق النقد الدولي بهدف إيجاد حلول للأوضاع الاقتصادية.

دعم الجيش

ومن جانبها، شددت المنسقة الخاصة للأمم المتحدة بعد لقائها الرئيس عون علي الاستمرار في دعم الجيش والمؤسسات الأمنية اللبنانية وتوفير المساعدات اللازمة لها.

وفي سياق آخر، أكدت الرئاسة اللبنانية في بيان علي تويتر، على أن اتهام رؤساء حكومات سابقين للرئيس ميشال عون بتفجير بيروت مؤسف.

وقال مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية اللبنانية ردا على بيان رؤساء الحكومة السابقين: "من المؤسف حقا اتهام رئيس الجمهورية في موضوع تفجير المرفأ في حين انه وضع نفسه بتصرف المحقق العدلي لسماع شهادته".

وأضاف المكتب الإعلامي: أن "العدالة لا تنال من أي موقع دستوري إذا مورست من المرجع المختص ولبنان عانى ولا يزال من الخطوط الحمر الطائفية لدى كل مساءلة".

وتابع قائلا: إن "رئيس الجمهورية لم يبادر يوما الى استنهاض الحسابات المذهبية والطائفية في معرض الملاحقات القضائية".

وأوضحت الرئاسة اللبنانية أن "الكلام الخطير في البيان عن "العدالة المقنعة" و"القضاء المسيس" فيه إهانة واستضعاف مرفوض ومشين للسلطة القضائية".

وأشار مكتب الاعلام إلى أن "توقيت البيان مريب فيما رئيس الجمهورية يبذل جهدا لتأليف الحكومة للتصدي للمعاناة القاسية التي ينوء شعب لبنان تحت اثقالها".

وأكد مكتب الاعلام في الرئاسة علي أن "رئاسة الجمهورية مستمرة.