اهم الاخبار
الثلاثاء 26 أكتوبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

توك شو

نقيب المزارعين: توجيهات السيسي تعظم الاستفادة من جميع الموارد المائية في مصر

الوكالة نيوز

 

 

قال الدكتور سيد خليفة ، نقيب المزارعين ، إن اليوم تم انجاز جديد يُضاف إلى انجازات الجمهورية الجديدة العديدة ، فتوجيهات السيسي دائما ما تدور حول تعظيم الاستفادة من كل الموارد المائية المتاحة في مصر .


٨٠% من المياه تستخدم في قطاع الزراعية

 

و أشار " خليفة " ، إلى أن الموارد المائية في مصر ٨٠% منها تُستخدم في القطاع الزراعي و ٢٠ % منها للشرب والاستخدام المنزلي ، واجمالي حجم مياة الصرف الصحي والصناعي في مصر  تقريبا ١١ مليار متر مكعب ، حيث على مدى ٣٠ سنة الماضية كان هناك لجنة تسمى اللجنة الوزارية للخدمات مسؤولة عن ملف إدارة مياة الصرف الصحي و الصناعي ، والهدف منها هو نقل المياه إلى محطات في الصحراء الشرقية والغربية وعمل محطات وأحواض ترسيب ومعالجة أولية ، والمعالجة الأولية لا تصلح للزراعة .


في السابق المحطات كانت تشهد تعديات


و أضاف ان هذه المحطات كانت تشهد تعديات من قبل الناس الخارجين عن القانون ليستفادوا بها في الزراعات ، واستمرت هذه العملية حتى عام ٢٠١٠ وفي هذا التاريخ تم ُأُصدار قرار جمهوري بانشاء الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي ، وحتى عام ٢٠١٠ كانت المعالجة تقتصر على المرحلة الاولى منها فقط ، وبداية من عام ٢٠١٠ حتى ٢٠١٤ دخلت بعض المحطات المعالجة الثنائية ، وعلى مدى ٣ سنوات الماضية كان هناك لجان علمية متخصصة شاركت في عملية تيسير والاستفادة من مياه الصرف الصحي و الصناعي .

 

 


و أردف نقيب المزارعين أن الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ ٣ أيام قال كلمة أمام قمة الغذاء في الأمم المتحدة و تحدث عن التحديات التي تواجه الزراعة في مصر ، واهم هذه التحديات هي الزيادة بعدد السكان و تغيير المناخ و ندرة المياة ، وبالتالي هناك ضرورة ملحة لتعديل استراتيجيات قطاع الزراعة ، ولهذا تم انشاء مشروعات التوسع الأفقي و دلتا الجديدة والعوينات فكل هذا تعديل لصياغة السياسات الزراعية بما يتواكب مع التحديات التي تواجهها مشكلة الغذاء في مصر .

 

 

و ذكر في مداخلته على قناة صدى البلد في برنامج على مسؤوليتي ، ان منذ عام ١٩٨٠ تم انشاء جهاز تعمير سيناء ، و منذ هذا العام حتى ٢٠١٤ تم انشاء بعض المشروعات كانت تتم على استحياء بسبب عدم وجود إرادة سياسية ولا تمويل ، فاليوم دولة رئيس الوزراء وهو يعرض مشروعات التي تمت في سيناء من انفاق وشبكات طرق ومحطات تحلية ، حيث منذ عام ٢٠١٤ إلى الآن تم ضخ ٧٠٠ مليار جنية  ، وهذا دليل على الإرادة السيسي لتنمية سينا ، وعند الحديث عن محطات المعالجة الثلاثية التي دخلت حديثاً يمكن من خلالها الزرع و تربية الاسماك بواسطتها ، ومنذ عامين افتتح الرئيس السيسي محطة في ٦ اكتوبر و في العملين واليوم تم افتتاح اكبر محطة في العالم  وقريباً سيتم افتتاح محطة معالجة المياة في محافظة البحر الأحمر .