اهم الاخبار
الخميس 28 أكتوبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

تعرف على مكان وموعد عزاء المشير طنطاوي.. أسرة الفقيد تكشف التفاصيل

مكان وموعد عزاء المشير
مكان وموعد عزاء المشير طنطاوي

مازال رواد مواقع التواصل الإجتماعي في حالة من الحزن الشديد على رحيل الرجل الوطني المشير طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة، ووزير الدفاع والإنتاج الحربى الأسبق، الذي توفي مساء أمس عن عمر يناهز الـ85 عامًا إثر تعرضه لأزمة صحية مؤخرا، وتم تشييع جثمانه بمسجد المشير بالتجمع الخامس، وسط إجراءات احترازية مشددة لمواجهة فيروس كورونا.

ويبحث الكثير من المواطنين داخل جمهورية مصر العربية، عن مكان وموعد عزاء المشير طنطاوي، ولذلك تنشر الوكالة نيوز كافة التفاصيل في السطور التالية لهذا التقرير.

جنازة المشير طنطاوي

وشهدت الجنازة حشد من المواطنين الذين حرصوا على المشاركة فى تشييع جنازة فقيد مصر، وشارك في الجنازة القائد العام للقوات للمسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وكبار رجالات الدولة.

موعد عزاء المشير طنطاوي

وكشفت أسرة الراحل المشير طنطاوى، القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربى الأسبق، اليوم، عن موعد عزاء الفقيد، ومن المقرر أن تستقبل واجب العزاء مساء اليوم الأربعاء، بمسجد المشير طنطاوي بالقاهرة الجديدة.

وفاة المشير طنطاوي

وكانت أطلقت القوات المسلحة 21 طلقة مدفعية في جنازة المشير حسين طنطاوي العسكرية، في مسجد المشير بالتجمع الخامس، مساء أمس، وتقدم الرئيس السيسي الجنازة العسكرية للمشير طنطاوي.

وعلى ذلك تم إعلان حالة الحداد العام فى جميع أنحاء جمهورية مصر العربية، لمدة ثلاثة أيام حداداً على وفاة المشير محمد حسين طنطاوی، وزير الدفاع والانتاج الحربي ورئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الأسبق،  بداية من اليوم الثلاثاء الموافق 21 سبتمبر 2021 وحتى غروب شمس يوم الخميس الموافق 23 سبتمبر 2021.

معلومات عن المشير طنطاوي

ويذكر أن المشير حسين طنطاوى، ولد عام 1935، وتخرج في الكلية الحربية عام 1956، ثم كلية القادة والأركان، وشارك في حرب 1967، وحرب الاستنزاف، وحرب أكتوبر 1973، كما عمل المشير طنطاوى ملحقا عسكريا لمصر في باكستان في عام 1975 ثم في أفغانستان.

وشغل طنطاوي عددا من المناصب الهامة في القوات المسلحة قبل أن يكلفه الرئيس مبارك له بتولي مسؤولية القيادة العامة للقوات المسلحة، كما تولى المشير طنطاوي رئاسة مصر بصفته رئيسًا للمجلس الأعلى للقوات المسلحة بعد تنحي الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك في 11 فبراير 2011.