اهم الاخبار
الإثنين 18 أكتوبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

استهداف المستشار الأول للرئيس الأوكراني بمحاولة اغتيال

الشرطة الأوكرانية
الشرطة الأوكرانية

أعلنت الشرطة الأوكرانية عن إطلاق النار على سيارة المستشار الأول للرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي صباح اليوم الأربعاء، مما أسفر عن إصابة سائقه.

وبحسب وكالة رويترز للأنباء، قال بيان للشرطة إن أكثر من 10 رصاصات أصابت السيارة بالقرب من قرية ليسنيكي خارج العاصمة كييف.

وقال أحد كبار البرلمانيين إن المستشار الأول سرحي شيفير لم يصب بأذى.

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الخارجية الأوكرانية، الشهر الماضي عن اختطاف مجهولين للطائرة الأوكرانية التي وصلت إلى مطار كابول لإجلاء مواطنين أوكرانيين، وتوجهوا بها إلى إيران.

ووفقا لقناة روسيا اليوم، قال نائب وزير الخارجية الأوكراني، يفغيني ينين لراديو "هرومادسكي": "استولى أشخاص مجهولون على طائرتنا يوم الأحد الماضي. ويوم الثلاثاء، بالفعل سرقت منا طائرة، وتوجهت إلى إيران وعلى متنها مجموعة غير معروفة بدلا من إجلاء الأوكرانيين".

محاولات فاشلة

وأضاف: "أما محاولاتنا الثلاث التالية لإجلاء مواطنينا لم تنجح أيضا، لأن ركابنا لم يتمكنوا من الوصول إلى المطار".

وأشار ينين إلى أن وزارة الخارجية برئاسة الوزير دميتري كوليبا عملت طوال الأسبوع الماضي لحل مشكلة الطائرة.

ويتم إجلاء المواطنين الأجانب والأفغان العاملين في مهام خارجية عبر المطار الوحيد في كابول، الذي يخضع لسيطرة الولايات المتحدة وحلف الناتو.

وفي السياق، تمكنت قوات الأمن الأوكرانية، من إلقاء القبض على رجل مسلح بقنبلة يدوية دخل إلى مقر مجلس الوزراء في العاصمة كييف مهددا بتفجيره.

وتداولت وسائل إعلام أوكرانية لقطات تظهر المعتقل أمام مقر الحكومة.

وأفادت مواقع إخبارية أوكرانية أن منفذ العملية من العسكريين الذين شاركوا في الحملة العسكرية في منطقة دونباس، مشيرا إلى أن الرجل كان من خبراء الألغام وأصيب بارتجاج دماغي.

وفي سياق متصل، أفاد التلفزيون الأوكراني، بأن رجلا مجهولا مسلحا بقنبلة يدوية دخل مقر الحكومة في العاصمة كييف وهدد بتفجيره.

وبحسب وكالة فرنس برس، أكدت الشرطة الأوكرانية على أن رجل مجهول يهدد بتفجير قنبلة يدوية في مبنى الحكومة. 

وأشارت الشرطة إلى أن أفرادها يتوجهون إلى موقع الحادث، فيما لا يزال الغموض يلف دوافع منفذ العملية.

ووفقا لتقارير إعلامية محلية، أعلن الرجل أنه "احتجز المبنى"، مطالبا بإخلائه من الناس.

وقد نشرت وسائل إعلام لقطات تظهر الرجل المذكور عند أبواب مقر مجلس الوزراء وهو يهدد بتفجير قنبلة يحملها بيده.