اهم الاخبار
الخميس 16 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

رياضة

قبل موقعة السان سيرو..تفوق ريال مدريد الكاسح على الطليان يضعف آمال إنتر

الوكالة نيوز

تتجه أنظار وعشاق الساحرة المستديرة في كل مكان وبالتحديد محبي الكرة الأوروبية نحو ملعب سان سيرو في مدينة ميلانو الإيطالية، لمشاهدة قمة من المُستوى الرفيع بين إنترميلان بطل الدوري الإيطالي و ريال مدريد صاحب الأرقام القياسية الملكية في دوري أبطال أوروبا.

يُقام لقاء اليوم في إطار الجولة الأولى من دور المجموعات للمُسابقة الأوروبية الأهم على مستوى الأندية، وتعد المُباراة بالكثير نظراً للقيمة التي يتمتع بها الفريقين.

ويسعى إنترميلان لرد الدين للميرنجي بعد أن فاز عليه مرتين ذهاباً وإياباً في دور المجموعات الموسم الماضي، فانتصر الميرنجي يوم 3 نوفمبر 2020 على أرض ملعب ألفريدو دي ستيفانو بثلاثة أهداف لهدفين، قبل أن يُكرروا الانتصار في جولة الإياب التي أقيمت على أرض ملعب سان سيرو يوم 25 نوفمبر بثنائية نظيفة.

 التفوق الكاسح لأبناء العاصمة الإسبانية

والمُتابع في تاريخ مُواجهات الميرنجي ضد الأندية الإيطالية في مُسابقة دوري أبطال أوروبا يُدرك التفوق الكاسح لأبناء العاصمة الإسبانية، لذا موقع "الوكالة نيوز " يسرد لكم بالأرقام كل التفاصيل خلال السطور التالية:

بشكلٍ إجمالي، لعب ريال مدريد 46 مُباراة ضد الأندية الإيطالية في دوري أبطال أوروبا، وهي تحديداً 7 أندية  يوفنتوس وميلان وإنترميلان ولاتسيو وروما وأتالانتا ونابولي.

ريال مدريد في موُاجهة أندية إيطاليا: 26 انتصاراً مقابل 13 هزيمة

حقق الريال 26 انتصاراً على الأندية الإيطالية، ويُعد نادي روما هو الأكثر تلقياً للهزائم من الميرنجي برصيد 8 هزائم يليه يوفنتوس برصيد 7 هزائم.

وتعادل ريال مدريد 7 مرات مع الأندية الإيطالية، فيما لم ينتصر أبناء الكالتشيو على الملكي سوى 13 مرة أي نصف عدد انتصارات الميرنجي، ويُعد يوفنتوس هو صاحب عدد الانتصارات الأكبر برصيد 7 انتصارات.

المُثير في الأمر أن الفوز الوحيد الذي حققه إنترميلان على ريال مدريد قبل مُواجهة اليوم يعود لدور المجموعات للمُسابقة الأوروبية الأهم في موسم 1998/ 1999.

وأقيم اللقاء على أرض ملعب سان سيرو يوم 25 نوفمبر 1998، وانتهى بفوز النيراتزوري بثلاثة أهداف لهدف، سجل ثلاثية النادي الإيطالي إيفان زامورانو وروبرتو باجيو “هدفين”، فيما سجل هدف الميرنجي الوحيد كلارينس سيدورف.

وتبقى الذكرى الإيطالية الأبرز في مُواجهة ريال مدريد مُسجلة باسم روما الذي نجح في الفوز على الميرنجي ذهاباً وإياباً بنفس النتيجة 2-1 في دور ثمن النهائي لموسم 2007/ 2008.


وكرر يوفنتوس الإنجاز نفسه بالفوز على ريال مدريد ذهاباً وإياباً في دور المجموعات للمُسابقة في موسم 2008/ 2009، وذلك بعد الفوز على الملعب الأولمبي في تورينو بهدفين لهدف يوم 21 أكتوبر 2008، وفاز اليوفي من جديد بثنائية نظيفة على أرض ملعب سانتياجو برنابيو يوم 5 نوفمبر.

وبالحديث عن آخر انتصارات الإيطاليين على ريال مدريد فإنها تعود لتلك الموقعة التاريخية التي شهدها ملعب سانتياجو برنابيو بين ريال مدريد ويوفنتوس في إياب دور ربع النهائي للمُسابقة في موسم 2017/2018.

حينها انتصر اليوفي بثلاثة أهداف لهدف، ولكن النتيجة لم تكن كافية للصعود لنصف النهائي بعد الهزيمة ذهاباً بثلاثية نظيفة، وكان الدون رونالدو هو البطل في الموقعتين المرة الأولى بهدفه الأسطوري الأيقوني من ركلة خلفية مزدوجة، والمرة الثانية حينما سجل ركلة الجزاء التي أهلت الريال في اللحظات الأخيرة بعد أن كان اللقاء يسير وفقاً لسيناريو الريمونتادا الإيطالية.

ولم يفز الإيطاليون على أرضهم في مُواجهاتهم ضد ريال مدريد منذ انتصار يوفنتوس في ذهاب نصف نهائي المُسابقة لموسم 2014/ 2015 بهدفين لهدف، وأقيم اللقاء يوم الخامس من مايو من عام 2015، وسجل ثنائية أبناء تورينو ألفارو موراتا وكارلوس تيفيز، فيما سجل هدف الميرنجي الوحيد كريستيانو رونالدو.