اهم الاخبار
الأربعاء 08 ديسمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

توك شو

الإعلاميين الاقتصاديين: الحكومة اللبنانية جاءت بتسوية فرنسية إيرانية وقبول مصري

الوكالة نيوز

 قالت سابين عويس، رئيسة جمعية الإعلاميين الاقتصاديين ، إن ولادة الحكومة اللبانية بهذه الطريقه المفصلية ، وفي الوقت التي كانت بها كل المعطيات تشير إلى استحالة قيام الحكومة غريب نوعاً ما ، فالحكومة ولدت عن الطريق الصدفه وتبين حسب المعلومات المتوافرة أنها كانت نتيجة تسوية وتفاهمات فرنسية و إيرانية برعاية أمريكية وقبول مصري وعدم إكتراث سعودي . 

 

و تابعت : " الحكومة تكونت بعد الانفتاح على سوريا ، فبعد الزيارة الأخيرة التي قام بها وفد وزاري من حكومة حسان ذياب ، فهذه الزيارة عبدت الطريق أمام عودة العلاقات بين لبنان وسوريا وربما تتحول إلى علاقات متواصلة ، وربما هناك أمور بين الدولتين بدأ التحضير لها وستتبلور أكثر فأكثر من خلال البيان الوزاري للحكومة والدور والمهم التي ستلعبها والتعاون الذي سيتم بين رئيس الجمهورية و بين رئيسها نجيب ميقاتي ".

 

 الازمة السابقة سببها تخبط الحكومة اللبنانية 

 

وأشارت " عويس" ، إلى أن بعد الظروف الذي عانى منها لبنان من افلاس وتدهور اقتصادي ومالي لا يمكن الحديث عن أمكانية ترحيل الملفات ، فملفات الانتخابات النيابية أو السياسية أو الخلافات القائمة بين مختلف الأفرقة ستظل ملائكتها حاضرة ولاسيما ملف الانتخابات ، وذلك لان اليوم دخل لبنان مرحلة التحضير للانتخابات ،ويمكن رؤية هذا من خلال الإجراءات والقرارات الشعبوية التي تعمد إلى اتخاذها السلطة من دون ان تأخذ بعين الأعتبار وجع وأولويات الشعب ، فالأولوية الأساسية لهذه الحكومة هي استعادة الثقة الداخلية والخارجية ، فبدون عودة ثقة اللبنانيين من المستحيل أن تنتظم الأمور مرة أخرى فأزمة المحروقات والدولار والرغيف التي واجهها اللبنانيون كان سببها تخبط الحكومة . 

 

و أردفت ، أن المطلوب الآن هو الثقة ، وذلك لأن كل القرارات الآتية للبنانيين ستكون موجعة فهناك بعض السنوات العجاف وسنوات من التقشف سيما و إذا دخل لبنان في برنامج مع صندوق النقد ، كل ما كان يوصي به صندوق النقد قد حصل دون الدخول معه في برنامج ، فتحرير سعر الصرف وعجز في ميدان المدفوعات جميعها قد حدثت ، وتمنت أن تتمكن هذه الحكومة ان تدخل في التفاوض حيث أحد أبرز المعوقات التي أعاقت قيام الحكومة ولا سيما عندما تدخل ماكرون هو برنامج صندوق والانتخابات النيابية المبكرة ، وتسائلت هل يستطيع الحزب أن يذهب في برنامج مع صندوق النقد ، وذلك لان البرنامح مهم وضروري للحصول على المساعدات . 

 

و ذكرّت بالكلام الذي قالة الرئيس ميقاتي عند تكليفه عنما قال أنه يقبل التكليف لان لديه ضمانات دولية ، وانه لم يكن يتحدث عن ضمانات دولية لتأليف الحكومة بل كان يقصد الضمانات الدولية لما بعد التكليف للحصول على الدعم المالي الذي يحتاجة لبنان ، ولكي يأمل اللبنانيون خيراً بجدية هذه الحكونة يجب أن يكون بيانها الاقتصادي مقتضب جداً، يتضمن أولويات اقتصادية محدودة فهي عملية الاصلاح والانقاذ لاخراج البلد من الأنهيار ، وهذا أمر ممكن . 

 

واختتمت في مداخلتها غلى قناة " الغد " ، ان على الرغم أن شكل الحكومة لم يكن به وجوه من الاختصاصيين والمستقلين إلا ان هناك بعض الوجوه التي تملك بعض من الخبرة ولكن للأسف لم تكن هذه الوجوه في مكانها الصحيح ، فنائب رئيس مجلس الوزراء إسعاد الشامي بسبب طائفته كان له هذا المقعد ولكن هذا الرجل يتمتع بخبره طويله في صندوق النقد ، وذلك لانه كان المدير الإقليمي للصندوق في مكتب بيروت.