اهم الاخبار
الجمعة 03 ديسمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

توك شو

مديرة المتحف المصري بالتحرير: انتهاء تركيب ماكينات الدفع الألكتروني لتذاكر الدخول

الوكالة نيوز

قالت صباح عبد الرازق مديرة المتحف المصري بالتحرير ، أنه أتجه المتحف المصري و وزارة السياحة والآثار لأستخدام التقنيات الحديثة فى تطوير الخدمات التى تقدم للزائرين والسائحين منها خدمات الدفع الألكتروني حيث يتم حالياً بالمتحف المصري تركيب ماكينات التى تستخدم التذاكر المميكنة وتم بالفعل هذا التركيب ، وأيضاً تطوير شباك التذاكر وأهمية ذلك تسهيل الأجراءات بالنسبة للزائرين والسائحين ، وهذا التطوير ليس فقط للأجراءات داخل المتحف ولكن أيضاً سوف يتم طرح هذه الخدمات عبر الأنترنت من خلال موقع المتحف حيث يستطيع الزائر أو السائح حجز التذاكر الخاصة به من خلال موقع المتحف المصري الذي يتم أيضاً العمل عليه الآن فى أطار مشروع تطوير المتحف المصري.

وأوضحت صباح عبد الرازق أن سعر التذاكر موحد ، وأنه سعر التذاكر للمصريين 30 جنية والطالب 10 جنية ، وأنه هناك فئات تدخل المتحف مجانا من المصريين وهم كبار السن و ذوى الهمم وأيضا طالبة المدارس الحكومية من المرحلة الأبتدائية والأعدادية والأطفال ما دون ال6 سنوات وطالبة كلية الآثار واقسام التاريخ والأرشاد السياحى يدخلون المتحف مجانا بكرنيهات الكليات ، وأنه هناك تطوير شامل فى المتحف المصري حيث هناك الآن حديقة المتحف المصري ويتم العمل على تطوير خدمات المقدمة للزائرين والسائحين و عمل مطاعم للزائرين والسائحين ، وكما أنه أيضا داخل المتحف المصري يتم تطوير خدمات المقدمة للزائرين والسائحين من توفير المقاعد التى يستطيع الأستراحة عليها وتطوير دورات المياة وأيضا تطوير المتحف المصري نفسة والعرض المتحفي داخل المتحف ، وحاليا نعمل على ذلك وقريبا سيكون أفتتاح العرض الجديد داخل بعض قاعات المتحف المصري.

وأضافت صباح عبد الرازق من خلال حديثها على قناه إكسترا نيوز فى برنامج المواجهه الذى تقدمه الإعلامية ريهام السهلي ، أن تسهم عمليات التطوير فى جذب السياحة الأجنبية والمصرية ، وأستخدام التكنولوجيا المتطورة تسهم أيضاً فى جذب الزائرين وتطوير الخدمات المقدمة داخل المتحف تيسر على الزائرين زيارة المتحف والأستمتاع بالقطع الآثرية المعروضة به وتقديم القطع بطريقة جذابة وتوفير بطاقات شرح مناسبة ولوحات توضيحية بطريقة مشوقة يسهم أيضاً فى جذب الزائرين والسائحين للمتحف المصري.