اهم الاخبار
الإثنين 06 ديسمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

تحقيقات وحوارات

أشرف السعد يتذكر أيام "الكحرتة" في باريس: كنت أترجى الناس يشترو مني الياسمين

هذه ذكرياتي من 45 سنة : بكيت من قسوة البرد في الشانزليزيه .. وتعبت علشان أوفر ثمن رغيف العيش

الوكالة نيوز

نشر أشرف السعد رجل الاعمال ورئيس ومؤسس مجموعة شركات السعد للاستثمار صورة مع اصدقائه في باريس بأحد المطاعم متحدثاً عن ذكرياته في العاصمة الفرنسية منذ ما يقارب الـ 45 عاماً وهو يبيع الياسمين في شارع الشانزليزيه ويرجو الناس كي يشتروا منه حتي يستطيع توفير ثمن رغيف الخبز حيث قال السعد : انا وصديق عمري رجل الأعمال عطوة كامل وزوجته ايفون هانم وبنته ثريا وحفيدته اليوم فى مطعم انتركوت بباريس وتابع السعد : لقد رجعنا بالذاكرة خمسة وأربعين سنة للوراء ، لما كنت أنا وهو بنبيع ياسمين فى شارع الشانزليزيه على المقاهي والمطاعم ، وكنا تقريبا بنبيع فى نفس المطعم احياناً وتذكرت عندما كانت درجة الحرارة عشرة تحت الصفر ، وبكيت انا من شدة البرد وانا اترجى الناس أن يشتروا مني ياسمينة حتى استطيع شراء رغيف "

شماتة الاخوان واعوانهم

وفي سياق اخر وجه أشرف السعد رسالة تحدي الي جماعة الاخوان الإرهابية واعوانها من الثورجية الذين زعموا ان الدولة تمنعه من السفر مؤكداً علي انه سيظل وفياً لمصر ولجيشها ولرئيسها ولن يخون بلده ابداً مثلما فعلت جماعة الاخوان الإرهابية ، جاء ذلك في رسالة كتبها السعد منذ قليل علي حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك قال فيها نصاً : الى الإخوان والثورجية القاطنين فى تركيا ، انا اشرف السعد اكبر طبال للرئيس عبد الفتاح السيسي ، وها انا احدثكم من العاصمة الفرنسية باريس من أمام المسلة المصرية قادماً من أم الدنيا مصر التى يحكمها عبد الفتاح السيسي وتابع السعد قائلاً : وها أنا أمامكم لم يمنعني من السفر كما تمنيتم وكما قلتم ، لأنني لم اكن يوما خائناً لوطني كما فعلتم انتم ، ولم احرض ابداً على خراب بلدي كما تفعلون ، وانتظروا المزيد غداً  أو بعد غداً ، وسأظل وفياً لبلدي وجيش بلدي ورئيس بلدي رغم وجودي بالخارج ،  ولله الحمد والمنة لم ولن انتظر يوماً مقابل دفاعي عن جيش بلدي ورئيس بلدي .

تحيا جمهورية مصر السيساوية

وعقب عدد من المتابعين مهنئين بسلامة الوصول حيث قالت سهير فتحي : واثقين ومتأكدين وعارفين وحاسين بوطنيتك ومصريتك وعشقك لبلدك وجيشك ورئيسك يا اجمل عمو أشرف في الدنيا من حقك كمواطن مصري محب وعاشق لبلدك أن تتصرف بحرية كيفما تشاء تأتي لبلدك وقت ماتحب وتسافر لأي مكان وقت ما نحب تخيا جمهورية مصر العسكرية تخبل جمهورية مصر السيساوية .. وكتبت كوكي خورشيد : لم نشك لحظه في نزاهه السيسي وفي عدله ولا قضاه المحترمين مصر لن تهين ولاد بلدها يا عم اشرف ياجميل واستمر في التطببل ولا تمل لحظة واحنا معاك يا راجل يا طيب .. وقال احمد بارزاني متسائلاً : لماذا سافرت من مصر يا حاج اشرف السعد ؟ انا كل يوم كنت انتظر لايف من مصر .. بينما علقت ملك ماهر : تركت مصر ليه كانت منوره والله بك وانت كمان صحتك بقت احسن .. وقالت هويدا عبد الدايم : طب عايزينك تبقى ترجع تاني يومين كدا وتسافر يا حاج عشان تكبس اخوانا البعدا اللي بيقولوا مش هتعرف تدخلها تاني وحمدلله على السلامة .