اهم الاخبار
الأربعاء 22 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الجيش الليبي: مقتل انتحاري هاجم نقطة تفتيش تؤدي إلى بلدة زلة

العملية الارهابية
العملية الارهابية علي بوابة زلة

قال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، اليوم الأحد، إن انتحاري هاجم نقطة تفتيش تؤدي إلى بلدة زلة الليبية مما أسفر عن مقتله دون سقوط قتلى آخري.

وأضاف المسماري علي فيسبوك أن انتحاري داعشي من ذوي البشرة السمراء يقوم بمهاجمة بوابة زلة بسيارة مفخخة دون حدوث اي خسائر بشرية في عناصر البوابة وتم التصدي للإرهابي واصابته اصابة بليغة مات على إثرها بعد إسعافه للمستشفى.

وفي سياق آخر، أكدت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، على أن فرص الحل بشأن مقترح واحد لقاعدة دستورية للانتخابات استنفدت.

وقالت البعثة الأممية في بيان: "يسّر منسق بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، ريزدون زنينيغا، الاجتماع الافتراضي الرابع والأخير للجنة التوافقات المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي الليبي وذلك يوم الإثنين، 2 أغسطس. وكان الهدف من اجتماعات لجنة التوافقات التوصل إلى اتفاق بشأن مقترح توفيقي واحد أو أكثر، بناء على مقترح اللجنة القانونية، لقاعدة دستورية للانتخابات الوطنية المقبلة في 24 ديسمبر 2021. وكان قد طُرح على اللجنة أربع مقترحات كاملة قُدمت ضمن المواعيد النهائية التي حددها أعضاء اللجنة."

وأضاف البيان: "وأقر أعضاء اللجنة بأن جميع إمكانيات التوصل إلى حل وسط بشأن مقترح واحد قد استنفدت، وطلبوا بالتالي من البعثة إحالة المقترحات الأربعة إلى الجلسة العامة لملتقى الحوار السياسي الليبي للنظر فيها واتخاذ قرار بشأنها."

آلية التصويت

وتابع البيان: "واتفقت اللجنة على آلية للتصويت المتوقع من قبل الملتقى على مقترح واحد أو مقترحات. وسوف تُطرح آلية التصويت التي قُدمت -إلى جانب المقترحات - على الجلسة العامة للملتقى".

وفي كلمة خاطب بها أعضاء لجنة التوافقات أمس، قال الأمين العام المساعد ومنسق بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا: "لقد بدأ الملتقى بمقترح واحد قدمته اللجنة القانونية المنبثقة عنه في مايو، ثم تدارس مقترحاً آخر قدمه أعضاء اللجنة الاستشارية المنبثقة عنه في جنيف في يونيو، إلا أنه انتهى به المطاف بثلاثة مقترحات في جنيف، والآن هناك أربع مقترحات من لجنة التوافقات. علاوة على ذلك، سبق وأن تم تكليف ثلاث لجان لإعداد قاعدة دستورية للانتخابات وهي اللجنة المشتركة بين مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة، واللجنة القانونية واللجنة الاستشارية المنبثقتين عن الملتقى دون التوصل إلى نتائج حاسمة. وكانت لجنة التوافقات هي اللجنة الرابعة."