اهم الاخبار
الجمعة 24 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

الملا عبد الغني برادر يصل كابول للانضمام لمحادثات تشكيل الحكومة الأفغانية

الملا عبد الغني برادر
الملا عبد الغني برادر

وصل رئيس المكتب السياسي في طالبان الملا عبد الغني برادر، صباح اليوم السبت، إلى العاصمة الأفغانية كابول للانضمام لمحادثات تشكيل الحكومة الجديدة.

وفي السياق، التقي رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية الأفغاني عبد الله عبد الله، مساء الأربعاء بمقر إقامته السيد خليل الرحمن حقاني ووفد طالبان المرافق له في كابول.

وحضر الاجتماع الرئيس الأفغاني السابق حامد كرزاي، والسيد فضل هادي مسلميار والعديد من كبار الشخصيات الأفغانية.

وقال عبد الله في تغريده على تويتر الخميس: "تبادلنا وجهات النظر حول أمن المواطنين في كابول وكامل أفغانستان والوحدة والتعاون من أجل مستقبل البلاد."

وأضاف: " أكدت لوفد طالبان ضرورة ضمان أمن الأفغان على أرواحهم وممتلكاتهم وكرامتهم في كل الولايات الأفغانية".

وتابع قائلا: "جددت تأكيدي لوفد طالبان على ضرورة قيام دولة مستقلة وموحدة على أساس العدل والإنصاف في أفغانستان، مضيفا: التاريخ يظهر أنه في غياب العدالة الاجتماعية يستحيل استتاب الأمن وتعزيز الوحدة الوطنية".

وأشار عبد الله إلي أن " السيد حقاني أكد للمشاركين في الاجتماع أنهم سيعملون بجد لتوفير الأمن المناسب لمواطني كابول، وطلب المساعدة والدعم من القادة السياسيين وشيوخ البلاد لتوفير الأمن للشعب".

وقد قال شاهد عيان في تصريح لوكالة رويترز للأنباء، الخميس، إن عدة أشخاص قتلوا في إطلاق نار لمسلحي طالبان بمدينة أسد أباد الأفغانية، حينما كانوا يلوحون بالعلم الوطني في مسيرة بمناسبة عيد الاستقلال.

وأضاف محمد سالم شاهد العيان من المدينة الشرقية، عاصمة ولاية كونار، إنه لم يتضح بعد ما إذا كان سقوط القتلى ناجم عن إطلاق النار أم تدافع خلال التظاهرة.

الوضع في أفغانستان كارثي

ووصف ممثل السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، اليوم الخميس في كلمة له، أن الوضع في أفغانستان كارثي.

وقال بوريل: إننا فعلنا الكثير لبناء الدولة في أفغانستان، مشيرا إلى أننا نجحنا بمهمة مكافحة الإرهاب وفشلنا بمهمة البناء.

وأضاف: لم يكن للاتحاد الأوروبي دور واضح في أفغانستان، ولكن يتوجب علينا مواصلة دعم الشعب الأفغاني.

وتابع قائلا: إن أمام طالبان خياران إما المشاركة في الحكم أو الانفراد به، لافتا إلى ضرورة دعم المفاوضات بين طالبان والأطراف الأفغانية.

وأكد بوريل على أنه توجد أسئلة كثيرة عن أسباب سيطرة طالبان بهذه السرعة على العاصمة كابول، مشددا على ضرورة عدم السماح لروسيا والصين بالسيطرة على أفغانستان.