اهم الاخبار
الإثنين 27 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

تحقيقات وحوارات

"الجنرال الهادئ" يدير ملف سد النهضة بـ"بدون هري"..ماهر في رسم الخطوط الحمراء

رجب هلال حميدة يطرح السيناريوهات المتوقعة .. مخاطر الحرب وتداعيات توجيه ضربة عسكرية للسد

الوكالة نيوز

رغم فشل اثيوبيا في الملء الثاني لـ سد النهضة ، وعدم تحقيقها المستهدف ، الا ان مخاطر بناء السد ما تزال قائمة ، وما زالت تداعياتها تمثل عنصراً جوهرياً ، بما يحتاج معه الي مزيد من الدرس والتحليل ، في ظل ابواق خبيثة تريد ان تدفع بالدولة المصرية نحو ازمات ومواجهات عسكرية ، ربما تكون مخاطرها افدح مما يتصور البعض ، وفي جميع الاحوال تبقي ادارة القيادة السياسية المصرية لـ الملف ادارة واعية وحكيمة تدرك حجم التداعيات وجسامة المخاطر المحيطة ، قيادة تزن الملف بـ ميزان حساس ، وتضع امامها السيناريوهات المتوقعة والمطروحة بما يمكنها من اتخاذ القرار المناسب وفي الوقت المناسب .

رسائل تحدي للداخل والخارج

فقط اتركوا الجنرال الهادئ الرئيس عبد الفتاح السيسي كي يدير الملف بـ عقله الرشيد ، " بدون هري " فقد سبق ورسم خطوطه الحمراء علي نهر النيل بمهارة ، وبعث برسائل تحدي للداخل والخارج بان الحقوق التاريخية لـ مصر من مياه النيل محفوظة ولن يستطيع احد المساس بها .

وفي هذا الاطار تواصل " الوكالة نيوز "حواراتها حول هذا الشأن ، وكل الشئون التي تخص القضايا العامة في الدولة ، مع عدد من الخبراء واصحاب الرأي والمشورة من الشخصيات العامة .. ويأتي حوار اليوم مع البرلماني السابق ونائب رئيس حزب " إرادة جيل " رجب هلال حميدة ليصب في هذا الاطار ، مقدماً رؤي ومقترحات وسيناريوهات متوقعة في التعامل مع قضية سد النهضة واثارها وحلولها المتوقعة .

ملف مازال محفوف بالمخاطر

حيث أكد البرلماني السابق ونائب رئيس حزب " إرادة جيل "، رجب هلال حميدة أن الموقف المصري في ملف سد النهضة مازال محفوف بالمخاطر رغم قدرة الدولة وحكمة قيادتها في التعامل بحكمة مع الملف الملغوم ، مشدداً علي اننا لابد وان نطرح اقتراحات وحلول تصب في صالح الدولة المصرية ، واردف حميدة : نحن امام خيارين وينبغي أن نفاضل بينهما ونقرر ايهما يحقق مصلحة مصر خاصة واننا نقترب من مفترق الطرق وبالاخص بعد فشل سيناريو الملء الثاني ، ولكن تبقي المشكلة قائمة معلقة تبحث عن حل يمكنه ان يعوضنا فاقد المياة المحتمل ، والذي ربما يدفع الدولة لعمل مزيد من محطات التحلية لمياة البحر أو إعادة تدوير ومعالجة مياة الصرف الصحي ، مثلما هو الحال في  هولندا ودول الخليج والعديد من دول العالم .

نحن أمام خيارين

وتساءل رجب هلال حميدة خلال سلسلة حواراته لـ " الوكالة نيوز " : هل نمتلك الموارد المالية والإمكانيات التي تمكننا من انشاء العدد الكافي من هذه المحطات التي تحتاج الي مئات المليارات من الجنيهات ؟! ، مشدداً علي ان الارادة المصرية تمتلك المستحيل ولديها من القوة والاصرار ما يمكنها من فعل اي شئ يؤمن مستقبل مصر وحاجاتها من المياة ، وتابع نائب رئيس حزب إرادة جيل : نحن أمام خيارين لابد أن نفاضل بينهما ونختار ما يحقق المصلحة العليا للدولة المصرية ، أولها : المواجهة .. مواجهة التعنت الإثيوبي ضد الدولة المصرية وذلك بتوجيه ضربة عسكرية للسد ، وثانيها : نختار عدم المواجهة العسكرية ونستمر في المفاوضات الي ان يشاء الله امراً كان مفعولاً .

تداعيات المواجهة العسكرية

واضاف البرلماني الاسبق قائلاً : ولكي نكون على قدر المسئولية تجاه بلدنا فإن علينا الإجتهاد فأن أصابنا فنكون قد فلحنا وأدينا دورنا تجاه بلدنا والشعب المصري وقلنا كلمة حق سكت عنها الكثيرون وإن أخطأنا فأننا قد إجتهدنا والله يشهد أنه ليس لدينا أي مصلحة لا هنا ولا هنا إلا وطننا والشعب المصري العظيم ، وطرح رجب هلال حميدة خلال الحوار عدة سيناريوهات  حال المواجهة العسكرية وتداعياتها حيث قال متساءلاً : وما هي مخاطر المواجهة العسكرية وضرب السد ؟! وما تداعيات التحرك لـ السيطرة على منطقة السد بالإستناد على وثائق تاريخية تؤكد ان السد المبني على منطقة بني شنقول السودانية هي في الأصل أرض مصرية طبقًا لكل الوثائق والتي كانت تعرف قديمًا بالأرض الخديوية وأصبحت تحت الرعاية السودانية وتحولت إلى دولة إثيوبيا ؟ .

حجم المخاطر المتوقعة

وتابع حميدة في تحليله للمشهد مؤكداً بان هناك عدد من السيناريوهات المتوقعة في حال المواجهة العسكرية اذا ما قدر الله ان تكون هي الخيار لـ انهاء المشكلة ، مشدداً علي اننا نثق ان هناك عقول رشيدة تدير الملف بذكاء واقتدار وتدرك حجم المخاطر المتوقعة وان اي قرار له عواقبه وتداعياته المحسوبه بميزان حساس ، ومن ابرز السيناريوهات والتبعات المتوقعة كالأتي :

1- سيترتب علي هذا القرار نشوب مزيد من العداء الإثيوبي لمصر ، ونحن نعلم أن الشعب الإثيوبي يمتلك من الشحن الداخلي والعداء للمصرين لأسباب دينية وتاريخية وسياسية ونفسية وشخصية وإن كانت دولة إثيوبيا هي دولة النجاشي فإنها دولة أبرهة الذي جاء ليهدم بيت الله الحرام وأنتم تريدون هدم مصر ولكن مصر لها رب يحميها، وأن النجاشي كان ملك لا يظلم عنده أحد ولكن انتم تودون الظلم .

أمريكا وتواطئها مع اعداء مصر

2- سيترتب عليه توتر في العلاقات مع الدول صاحبة المصالح في إثيوبيا مثل الصين وإسرائيل وإيطاليا وروسيا وفرنسا وأمريكا وبعض الدول العربية التي لها إستثمارات بالمليارات صناعية وزراعية وحيوانية داخل إثيوبيا ، وربما سيعملون على مواجهة الدولة المصرية، وفي الحقيقة فإن تلك المواجهات قائمة بين تلك الدول وبعضها البعض مثل الصراع الإقتصادي بين الصين وأمريكا وإنجلترا وفرنسا وأمريكا وفرنسا روسيا تريد أن تكون موضع قدم في أفريقيا وصنع صراع جديد مثل الذي صنعته في سوريا وكم سيطرتها عليها وتواطئها مع تركيا هذا غير ازماتها مع أمريكا وتواطئها مع الجماعات التي تحاول تغيير الأوضاع السياسية والجغرافية داخل أفغانستان .

وكذلك أمريكا التي تتحدث عن لغة العقل والتفاوض هي التي احتلت العراق ودمرته ومازال يعاني حتى اليوم وكل دولة منهم تود أن تبقى مسيطرة .. ولذلك فعلينا مواجهة هذا كله فإن كنا سنموت من العطش فلنمت بشرف وأنا أظن أن المواقف ستختلف بين الدول منها من سيكون حليف مصر ومنهم من سيكون حليف إثيوبيا بسبب لعبة المصالح .

وأضاف البرلماني الاسبق : لذلك فعلينا أن نكون جزء من الصراع ونزيد من التصعيد الدولي حتى نضع العالم كله أمام إلتزاماته وأن مصر لم تترك فرصة تسنح لها أن تصل لأي نقطة  في العالم باحثة عن السلام وللوصول للحل الذي يحقق مصالح الجميع ما دمنا أصحاب حق ،إلا أنها قوبلت بتعنت إثيوبي حتى أن إثيوبيا لم تحضر للولايات المتحدة الأمريكية ولم توقع على أي إستحقاقات لأن إسرائيل من خلفها .

علاقة مصر بـ افريقيا

3- وربما سيترتب علي المواجهة ايضاً حدوث عداء مع بعض الدول الإفريقية ، خاصة وان هناك تاريخ يرسخ هذا الامر عقب محاولة إغتيال الرئيس المصري الراحل محمد حسني مبارك في أديس بابا بـ إثيوبيا منذ عام 1995 ، وعندها اتخذت بعض الدول الإفريقية موقف من الدولة المصرية بشأن عضويتها في الإتحاد الأفريقي ، وربما هذا يفسر سبب أنحياز بعض دول الإتحاد الأفريقي لإثيوبيا .

4- ومن السيناريوهات المتوقعة حال المواجهة العسكرية هو عدم إستقرار منطقة البحر الاحمر وباب المندب وخليج عدن وتعرض قناة السويس لمخاطر في الملاحة ، خاصة وأن منطقة القرن الأفريقي تعد منطقة صراع قريبه من كل تلك المناطق وهي منطقة تجارية ملاحية بما يشكل خطر كبير .

5- إهتزاز كبير في الإقتصاد يطال كثير من الموارد التي ستتحول إلى الدعم العسكري ، وقطعاً سيؤثر علي التنمية ورلما تتعطل كثير من المشروعات ، بما يشكل خطراً كبيراً لابد أن ننتبه له .

اهتزاز الاقتصاد العالمي

6- تراجع معدلات الإستثمار مع كل الدول التي ستتخذ مواقف معادية للدولة المصرية وسوف تتأثر السياحة التي تدر من 13 الى 14 مليون جنيه سنوياً .

7- حدوث فيضان بعد ضرب السد بسبب زيادة كميات التخزين من خلفه ومع كل تاخير لضرب السد يزداد امتلاؤه بالمياة لذا يكون خطره أشد بسبب زيادة كميات المياه المخزنه  .

8- إهتزاز الإقتصاد العالمي بعد مرحلة ترهل مر بها بعد أزمة كورونا .

9- سوف يسعون لتصدير الازمات لنا بهدف أنهاك الدولة المصرية إقتصادياً وادخالها في دوامة متشابكة من الازمات  .

10- سيترتب عليه محاولات صهيونية للعبث في اقتصاد المنطقة بسبب تحكمهم في كثيررمن الاقتصاديات  وامتلاكهم نسب في شركات المالتي ناشونال في العالم لذا ستلعب اسرائيل كل الأدوار القذرة ضد الدولة المصرية.