اهم الاخبار
الإثنين 20 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

منوعات والمرأة والطفل

الطفلة بيان والقصة الكاملة وراء توجيه الرئيس عبدالفتاح السيسي بعلاجها

الطفلة بيان
الطفلة بيان

الطفلة «بيان» تتصدر التريندات، وذلك عقب استجابة الرئيس عبدالفتاح السيسي لحالتها ونقلها  من غزة إلى مصر لتولي علاجها، وذلك بعد نشر حالتها عبر الفيس بوك، وان حالتها تستدعي السفر الى مصر لتلقى العلاج، وان عائلتها لم يكن بقدرتها تحمل تكلفة السفر أو توفير العلاج للطفلة بيان، ويقدم اليكم.موقع «الوكالة نيوز» القصة الكاملة للطفلة بيان التى قام الرئيس السيسي بالتوجية لعلاجها.


قصة الطفلة بيان


وقد بدات قصة الطفلة بيان، حيث ناشدت على الصفحة الرسمية ل «غزة الآن»، وقد كانت الاستغاثة كالاتي :«الأخوة والأخوات هذه الطفلة الفلسطينية، تدعى«بيان»، من غزة تعاني من مرض جلدي وحالتها تكون فى خطر، حيث يجب  تحويلها إلى مصر للعلاج، وذلك لعدم توفره في غزة، حيث لا تملك عائلتها ثمن السفر أو توفير العلاج لها، من يستطيع استقبالها من أفراد أو مؤسسات التواصل بشكل مباشر مع والدها ».

وفى ذلك الاطار، قال والدها عبر رسالته، أن الطفلة بيان منذ أن ولادتها وهي تعاني من هذا المرض الجلدي، الذي غطي كل جسدها، فهذا المرض الجلدي يسبب لها التهابات حادة وحكة شديدة فى كل جسدها، ماتجعل طفلتي بيان تصرخ وتبكي بشكل دائم، ونحن نعاني كثيرا من هذه الحالة التي سببت لها الكثير من التعب والإرهاق والألم، فأنا أرى ابنتي أمامي تتعذب وانا لا استطيع تقديم اى مساعده لها.


توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي

وبعد انتشار رسالة الطفلة بيان، استجاب الرئيس عبد الفتاح السيسي لأسرة الطفلة، على الفور،حيث غادرت الطفلة بيان بلدتها غزة إلى القاهرة اليوم الأحد الموافق 1 اغسطس 2021 عبر معبر رفح البري، وذلك للعلاج في المستشفيات المصرية، وسوف تبدا فى رحلة علاجها خلال الايام المقبلة.


وفى ذلك الاطار، علق محمود سعيد، والد الطفلة الفلسطينية «بيان»، عن سعادته البالغة لاستجابة الرئيس عبد الفتاح السيسي لنداء الاستغاثة لعلاج ابنته بمصر، وذلك لانها تعاني من مرض جلدي نادر، حيث قال والد الطفلة «بيان»، وعلق: «أشكر مصر وعلى رأسها الرئيس السيسي لاستجابته الطبية، ومن المؤكد أن تتلقى العلاج بداية من يوم الأحد في مصر أن شاء الله».


حيث قال والد الطفلة الفلسطينية «بيان» أن المناشدة التي نشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي ما كان ليسمعها إلا كل ذي قلب رحيم، موضحا بذلك إلى أنه لم يكن يتوقع الاستجابة السريعة لحالة ابنته الحرجة، وأكد أن الرئيس السيسي أب رحيم واستجاب بسرعة لرسالته»