اهم الاخبار
الجمعة 14 يونيو 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الجيش العراقي: الغارات الأميركية على القائم انتهاكا لأمن وسيادة البلاد

المتحدث باسم الجيش
المتحدث باسم الجيش العراقية اللواء يحيي رسول

أدان المتحدث باسم القائد الجيش العراقية اللواء يحيى رسول، اليوم الاثنين، الهجوم الجوي الأمريكي الذي استهدف ليلة أمس موقعاً على الحدود العراقية السورية.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية البيان الصادر عن رسول، حيث قال "ندين الهجوم الجوي الامريكي الذي استهدف ليلة أمس موقعاً على مدينة القائم على الحدود العراقية السورية، يمثل انتهاكا سافرا ومرفوضاً للسيادة العراقية وللأمن الوطني العراقي وفق جميع المواثيق الدولية"

وأضاف: "العراق يجدد رفضه ان يكون ساحة لتصفية الحسابات ويتمسك بحقه في السيادة على أراضيه ومنع استخدامها كساحة لردود الفعل والاعتداءات".

ودعا رسول إلى التهدئة وتجنب التصعيد بكل أشكاله، مؤكدا على أن العراق سيقوم بالتحقيقات والإجراءات والاتصالات اللازمة على مختلف المستويات لمنع حدوث مثل هكذا انتهاكات.

كما أدان تحالف الفتح العراقي الذي يضم ميليشيات بالحشد الشعبي الغارات الجوية الأميركية التي استهدفت مقرات للحشد، اليوم الاثنين.

وأكد تحالف الفتح على وقوع قتلى نتيجة الغارات الأميركية على مواقع ميليشياته في مدينة القائم الواقعة على الحدود السورية- العراقية.

وطالب تحالف الفتح الحكومة بضرورة العمل على إنهاء الوجود الأمريكي في البلاد.

وقد أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان، اليوم بارتفاع عدد قتلي الغارات الأميركية قرب حدود العراق وسوريا، إلى 7 قتلى من مسلحي ميليشيات الحشد.

وأكد المرصد السوري على أن الغارات الأميركية دمرت مستودعا ونقطة عسكرية لميليشيات الحشد الشعبي داخل الأراضي السورية.

وقد أعلنت مليشيا الحشد الشعبي تعلن مقتل عدد من مسلحيها بالغارات الأميركية.

وفي وقت سابق من اليوم، ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، "أن المنطقة الحدودية مع العراق بريف دير الزور الشرقي، تعرضت لقصف جوي بطائرات حربية بعد منتصف الليلة تسبب بمقتل طفل وإصابة 3 مدنيين".

وقال مسؤول أميركي أن القصف الجوي استهدف مواقع القيادة والتحكم للمليشيات الإيرانية في سوريا والعراق، باستخدام ذخائر دقيقة التوجيه.

ومن جانبها، أصدرت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" بيان، جاء فيه: إن القصف يأتي ردا على هجمات بطائرات مسيرة شنتها ميليشيات إيرانية على أفراد ومنشآت أميركية في العراق.

وأشار البيان إلى أن "هجمات هذا المساء تظهر أن الرئيس بايدن واضح في أنه سيتحرك لحماية الأميركيين".

وفي تصريح خاص لقناة العربية، نفي البنتاغون أن تكون هناك مخاوف من ردود أفعال بعد الضربة العسكرية.