اهم الاخبار
الخميس 20 يونيو 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

بابوا غينيا الجديدة: أكثر من ألفي شخص دفنوا جراء انزلاق التربة شمالي البلاد

انزلاق التربية في
انزلاق التربية في بابوا غينيا الجديدة

أعلن المركز الوطني لمواجهة الكوارث في بابوا غينيا الجديدة، اليوم الاثنين، أن أكثر من 2000 شخص دفنوا أحياء جراء انزلاق التربة في البلاد الأسبوع الماضي، فيما تزيد التضاريس الوعرة وصعوبة توصيل المساعدات إلى الموقع من خطر العثور على عدد قليل من الناجين.

وتستند أعداد المدفونين حول قرية يامبالي في مقاطعة إنغا شمال البلاد إلى تقديرات السلطات المحلية التي تتزايد بشكل مطرد منذ الانهيار الأرضي الذي وقع يوم الجمعة.

وقدرت وكالة تابعة للأمم المتحدة عدد القتلى بأكثر من 670 شخصا يوم الأحد، نقلا عن وكالة رويترز.

ورفع المركز الوطني للكوارث عدد القتلى مرة أخرى إلى 2000 في رسالة إلى الأمم المتحدة يوم الأحد تم نشرها علنًا يوم الاثنين.

وأضافت أن الانهيار الأرضي تسبب أيضًا في دمار كبير للمباني وحدائق الطعام.

وجاء في الرسالة: "لا يزال الوضع غير مستقر مع استمرار الانهيار الأرضي في التحول ببطء، مما يشكل خطرًا مستمرًا على فرق الإنقاذ والناجين على حد سواء".

وقالت جوستين مكماهون، مديرة منظمة كير الدولية في بابوا غينيا الجديدة، لتلفزيون ABC اليوم الاثنين، إن حوالي 4000 شخص يعيشون بالقرب من المنطقة المتضررة.

ولكن من الصعب الحصول على تقدير دقيق لعدد السكان المحليين حيث أن آخر إحصاء موثوق به لبابوا غينيا الجديدة كان في عام 2000، ويعيش الكثير من الناس في قرى جبلية نائية. 

تعداد سكاني عام 2024

وقد أعلنت بابوا غينيا الجديدة مؤخرًا أنه سيتم إجراء التعداد السكاني في عام 2024.

وتعيق التضاريس غير المستقرة والموقع البعيد والحرب القبلية القريبة جهود الإغاثة في بابوا غينيا الجديدة.

وكانت أطقم الطوارئ، بقيادة أفراد الدفاع في بابوا غينيا الجديدة، موجودة على الأرض، لكن الحفار الأول لم يصل إلى الموقع إلا في وقت متأخر من يوم الأحد، وفقًا لمسؤول في الأمم المتحدة.

وأظهرت لقطات على وسائل التواصل الاجتماعي نشرها قرويون وفرق إعلامية محلية أشخاصا يتسلقون الصخور ويحفرون بالمجارف والعصي وأيديهم العارية للعثور على ناجين. ويمكن سماع النساء يبكين في الخلفية.

وتم انتشال ست جثث حتى الآن. وقالت الأمم المتحدة إن عدد الوفيات المحتملة قد يتغير حيث من المتوقع أن تستمر جهود الإنقاذ لعدة أيام.

وذكرت وسائل إعلام في بابوا غينيا الجديدة يوم الاثنين أن السكان أنقذوا زوجين محاصرين تحت الأنقاض بعد سماع صراخهما طلبا للمساعدة.

ونزح حوالي 1250 شخصًا بسبب الانهيار الأرضي الذي وقع في مقاطعة إنغا في بابوا غينيا الجديدة في وقت مبكر من يوم الجمعة. ودُفن أكثر من 150 منزلاً وهجر حوالي 250 منزلاً.

وقال مكماهون من منظمة كير "المنازل مدفونة تحت حوالي ثمانية أمتار من التراب. لذلك هناك الكثير من الحطام الذي يتعين علينا عبوره".