اهم الاخبار
الجمعة 01 مارس 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

النائب أيمن محسب يطالب بتحرك عربي ودولي لإيجاد حل سريع للأزمة السودانية

الوكالة نيوز

أكد الدكتور أيمن محسب، وكيل لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، أن تفاقم الأزمة السودانية وتصاعد أعمال العنف من جانب ميلشيات الدعم السريع  والذي أدى إلى مقتل أكثر من 12 ألاف سوداني في الحرب منذ إندلاعها بالإضافة إلى تشريد الملايين ونزوح ما يزيد عن 7 مليون شخص إلى دول الجوار أو إلى ولايات أخرى داخل السودان، ينذر بكارثة إنسانية يدفع ثمنها الشعب السوداني الذي يواجه الجوع والتشريد والموت، مشيرا إلى أن السودان بات يصنف بأنه يشهد أكبر عملية نزوح في العالم فقد فر 6.6 ملايين شخص من منازلهم، منهم 5.3 ملايين نزحوا داخليا في 4473 موقعا في ولايات البلاد الآمنة، في حين عبر 1.3 مليون شخص إلى تشاد ومصر وأفريقيا الوسطى وإثيوبيا وجنوب السودان.

 حدوث مجاعة وشيكة

وقال "محسب"، إن برنامج الغذاء العالمي، في أحدث تقرير له، وجه تحذير من حدوث مجاعة وشيكة، تهدد 18 مليون سوداني بحلول موسم الجفاف العام المقبل، بالإضافة إلى تفشي الأمراض الوبائية مثل الكوليرا وحمى الضنك، بالإضافة إلى إعلان منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) أن 19 مليونا من أطفال السودان في مختلف المراحل الدراسية أصبحوا خارج أسوار المدارس، وأن البلد على وشك أن يصبح موطنا لأسوأ أزمة تعليمية في العالم.

وأضاف عضو مجلس النواب، أن السودان يواجه خسائر غير مسبوقة أيضا على  المستوى الاقتصادي والبنية التحتية، تجاوزت الـ 100 مليار دولار، بالإضافة إلى خسائر في البنية التحتية تقدر بـ 3 مليارات دولار، لافتا إلى أن انكماش الاقتصاد السوداني بنسبة  12% هذا العام  بسبب تداعيات الحرب، كما فقد الجنيه السوداني أكثر من 90% من قيمته، مشددا على ضرورة وجود تحرك عربي ودولي لإيجاد حل سريع للأزمة السودانية ووقف حالة الاقتتال الشعبي التي  تهدد مستقبل السودان، الذي بات ساحة للصراع الدولى ممثلا في أطراف أهلية.

وحذر النائب أيمن محسب، من أن يؤدي استمرار الصراع السوداني إلى تقسيم وتفتيت جديد للدولة السودانية في ظل غياب أي بودار لحل سياسي، مشيرا إلى أنه بات واضحا للجميع أن ميليشا الدعم السريع تتلقي دعم كبير من جانب قوى دولية كبري، مؤكدا أن الدولة المصرية تواجه ضغوطا كبيرة بسبب الأزمات المشتعلة على حدودها سواء بسبب العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة شرقا، والصراع المسلح في السودان جنوبا، واستمرار الصراع على السلطة في ليبيا غربا.