اهم الاخبار
الجمعة 23 فبراير 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الخارجية الجزائرية تعرب عن تعازيها للشعب المغربي في ضحايا الزلزال

زلزال المغرب
زلزال المغرب

أعربت وزارة الخارجية الجزائرية عن تعازيها للشعب المغربي في ضحايا الزلزال الذي ضرب مراكش ليلة الجمعة.

وقالت الوزارة في بيان، إن الجزائر تتابع ببالغ الأسى والحزن تداعيات الزلزال العنيف الذي أصاب عدة مناطق بالمملكة المغربية، نقلا عن صحيفة النهار الجزائرية.

وأضاف البيان: "تتقدم الجزائر بخالص التعازي وصادق المواساة لأسر الضحايا وللشعب المغربي الشقيق مع خالص التمنيات بالشفاء العاجل للمصابين".

وقد أعلنت وزارة الداخلية المغربية عن ارتفاع عدد ضحايا الزلزال الذي ضرب البلاد اليوم، إلى 820 قتيلا و672 مصابا من بينهم 205 في حالة خطرة.

وقالت الداخلية المغربية إنه تم تسجيل 394 حالة وفاة في إقليم الحوز مركز الزلزال، و271 وفاة في إقليم تاوردانت و91 في شيشاوة و13 بمراكش، وفقا للعربية نت.

وأفاد الإعلام المغربي بوجود تعبئة كبرى بالمؤسسات الصحية ودعوات للتبرع بالدم لإغاثة ضحايا الزلزال. وأفادت الداخلية المغربية بأن قوات الجيش تساعد فرق الحماية المدنية في عمليات الإنقاذ.

وقد وصفت وسائل إعلام مغربية الزلزال بأنه أقوى زلزال يضرب المملكة، فيما ارتفعت صرخات الاستغاثة من تحت الأنقاض بعدة مدن مغربية

وهذا وكشفت منظمة الصحة العالمية، أن زلزال المغرب أضرّ بـ 300 ألف شخص في مراكش والمناطق المحيطة.

وقال مسؤول محلي في وقت سابق إن معظم الوفيات وقعت في مناطق جبلية يصعب الوصول إليها.

وذكر سكان مراكش، أقرب مدينة كبيرة إلى مركز الزلزال، إن بعض المباني انهارت في المدينة القديمة المدرجة على قائمة اليونسكو للتراث العالمي. وعرض التلفزيون المحلي صورا لمئذنة مسجد سقطت وأنقاضها ملقاة على سيارات محطمة، نقلا عن وكالة رويترز.

وقد وصف رئيس قسم بالمعهد الوطني للجيوفيزياء بالمغرب ناصر جابور، زلزال المغرب بأنه الأعنف منذ قرن، وقال "إنها المرة الأولى منذ قرن التي يسجل فيها المركز هزة أرضية عنيفة بهذا الشكل بالمغرب ".

وذكر المركز الوطني للبحث العلمي والتقني ومقره الرباط أن قوة الزلزال بلغت 7 درجات على مقياس ريختر وأن مركزه يقع في إقليم الحوز، نقلا عن العربية نت.

وأضاف جابور، أن الهزات الارتدادية التي أعقبت الزلزال الذي ضرب فجر السبت إقليم الحوز تكون أقل قوة وقد لا يشعر بها السكان.