اهم الاخبار
الإثنين 27 مايو 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

شركة الطاقة الأوكرانية: انقطاع التيار الكهربائي عن محطة زابوريجيا النووية

محطة زابوريجيا النووية
محطة زابوريجيا النووية

أعلن مسؤول محلي عينته روسيا في الجزء الخاضع لسيطرتها من منطقة زابوريجيا، اليوم الاثنين، عن انقطاع التيار الكهربائي عن محطة زابوريجيا للطاقة النووية.

وقال فلاديمير روجوف، إن المحطة انقطعت تمامًا عن مصدر الطاقة الخارجي بعد أن قطعت أوكرانيا خط الكهرباء الذي تسيطر عليه، نقلا عن وكالة رويترز.

ولم يصدر تعليق فوري من أوكرانيا، لكن أناتولي كورتيف، سكرتير مجلس مدينة زابوريجيا في أوكرانيا، قال إن العمل مستمر منذ وقت مبكر من يوم الاثنين لإعادة الكهرباء إلى المدينة.

وقال كورتيف على "تلغرام": "الكهرباء انقطعت جزئيًا في محطة زابوريجيا بسبب حالة طارئة في إحدى منشآت الطاقة".

كما أكدت شركة الطاقة الأوكرانية على انقطاع التيار الكهربائي عن محطة زابوريجيا النووية، نقلا عن وكالة فرانس برس.

وفي السياق، أعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية، اليوم، عن إسقاط 15 طائرة مسيرة روسية و4 صواريخ كروز كانت تستهدف مدينة دنيبرو بجنوب شرق أوكرانيا.

وفي وقت سابق من اليوم، أشار حاكم دنيبرو، سيرهي ليساك، إلى شن القوات الروسية غارات جوية خلال الليل وسماع دوي 15 انفجارا.

ولم يُعرف على الفور ما إذا كانت الانفجارات هي أنظمة دفاع جوي دمرت أهدافها أم صواريخ روسية أو طائرات مسيرة تصيب أهدافها، لكن حاكم منطقة دنيبروبتروفسك، التي تعتبر دنيبرو المركز الإداري لها، أشاد بالمدافعين، نقلا عن وكالة رويترز.

وقال الحاكم سيرهي على "تلغرام": "بفضل قوات الدفاع، صمدنا أمام الهجوم. التفاصيل ستأتي في الوقت المناسب"، مشيرًا إلى القوات الروسية على أنها "إرهابية".

وأفادت وكالة أنباء RBC-Ukraine الأوكرانية أنه سُمع حوالي 15 انفجارًا في دنيبرو خلال أكثر من 90 دقيقة من الإنذارات بالغارات الجوية.

ومع اقتراب هجوم أوكراني مضاد، استأنفت روسيا ضربات الصواريخ والطائرات بدون طيار هذا الشهر بعد هدوء دام شهرين تقريبًا. وتأتي الآن موجات من الهجمات عدة مرات في الأسبوع، وهي أشدها حدة في الحرب.

وفي السياق، أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، على أن السلام لن يحل إلا بعد إخراج القوات الروسية من الأراضي الأوكرانية.

وأوضح زيلينسكي، في مؤتمر صحفي، أن القوات الأوكرانية ما زالت موجودة في باخموت وينفي سيطرة روسيا على المدينة بالكامل.