اهم الاخبار
الجمعة 19 يوليو 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

كوريا الشمالية: أجرينا تجربة صاروخية تحاكي شن هجوم نووي على سول

صاروخ باليستي كوري
صاروخ باليستي كوري شمالي

أعلنت كوريا الشمالية، اليوم الاثنين، عن إجرائها تدريبات تحاكي هجومًا نوويًا تكتيكيًا ضد أعدائها خلال عطلة نهاية الأسبوع، حيث تقوم الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية بتنظيم تدريباتهما العسكرية السنوية المشتركة.

وأشرف الزعيم الكوري الشمال كيم جونغ أون على توجيه تمارين وحداته العسكرية التي تدير أسلحة نووية تكتيكية يومي السبت والأحد، بما في ذلك تدريبات إطلاق الصواريخ الباليستية، وفقًا لوكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية.

وأظهرت الصور التي نشرتها وسائل الإعلام الحكومية أن ابنته جو-إيه أشرفت أيضًا على التدريبات، نقلا عن وكالة يونهاب.

ودعا كيم إلى حالة الاستعداد التام للبلاد للهجمات النووية ضد أعدائها في الوقت الذي تنفذ فيه الولايات المتحدة والجنوب بشكل محموم "بروفة لغزو" الشمال، تشمل الأصول العسكرية الأمريكية.

ونقلت وكالة الأنباء عن كيم قوله "لا يمكننا أن نردع الحرب فقط بحقيقة أننا دولة نووية. فعندما نكمل وضع الاستعداد للبلاد للهجمات النووية التي يمكننا تشغيلها بسرعة وبدقة في أي وقت، يمكننا الوفاء بالمهمة الاستراتيجية المهمة والاستراتيجية المتمثلة في ردع الحرب.

وقالت كوريا الشمالية إنها أجرت تدريبات لمراجعة موثوقية قوتها النووية التكتيكية يوم السبت.

وأوضحت الوكالة أن البلاد عقدت في صباح يوم الأحد تدريبات على إطلاق الصواريخ الباليستية التي تحاكي شن البلاد لهجوم نووي تكتيكي في محاولة للتحقق من الموثوقية التشغيلية لأجهزة التحكم في الانفجار النووي والتفجير.

وقالت إن الصاروخ، الذي أطلق من بلدة تشولسان، بإقليم شمال بيونغان، "انفجر في الهواء" على ارتفاع 800 متر فوق بحر الشرق، بعد طار مسافة 800 كيلومتر.

من جانبه قال الجيش الكوري الجنوبي يوم الأحد إنه اكتشف إطلاق صاروخ باليستي قصير المدى من منطقة تونغتشانغ ري في الجزء الغربي من الشمال باتجاه بحر الشرق. طار حوالي 800 كيلومتر قبل أن يتحطم في البحر.

ويجري الحليفان حاليا تدريبات درع الحرية في شبه الجزيرة وحولها، والتي تهدف إلى تعزيز موقفهما الدفاعي ضد التهديدات النووية والصاروخية المتطورة في الشمال.