اهم الاخبار
الثلاثاء 31 يناير 2023
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

رئيس الوزراء البريطاني: إعدام علي رضا أكبري بإيران عمل إرهابي بربري

رئيس الوزراء البريطاني
رئيس الوزراء البريطاني - أرشيفية

وصف رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، اليوم السبت، إعدام المواطن البريطاني الإيراني علي رضا أكبري، بأنه عمل إرهابي من نظام بربري، ولن يمر دون عقاب.

وقال سوناك على تويتر "أشعر بالذهول من إعدام المواطن البريطاني الإيراني علي رضا أكبري في إيران". مضيفا "كان هذا عملاً قاسياً وجباناً نفذه نظام بربري لا يحترم حقوق الإنسان لشعبه".

كما غرد وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي: "هذا العمل الهمجي يستحق الإدانة بأشد العبارات الممكنة. ولن يصمد هذا دون اعتراض"، نقلا عن وكالة رويترز.

وفي وقت سابق، أفادت وكالة أنباء ميزان التابعة للقضاء الإيراني، بإعدام نائب وزير الدفاع الإيراني السابق الذي حُكم عليه بالإعدام بتهمة التجسس لصالح بريطانيا.

وقد نشرت وكالة الأنباء الإيرانية، يوم الخميس، مقطع فيديو قالت إنه يظهر أن المواطن البريطاني الإيراني علي رضا أكبري، المحكوم عليه بالإعدام بتهمة التجسس، لعب دورًا في اغتيال أكبر عالم نووي في البلاد عام 2020.

وذكرت وسائل إعلام رسمية إيرانية، أمس الأربعاء، أن إيران حكمت بالإعدام على نائب وزير الدفاع السابق، الذي يحمل الجنسيتين الإيرانية والبريطانية، بتهمة التجسس لصالح بريطانيا، نقلا عن وكالة رويترز.

ووصفت بريطانيا حكم الإعدام الصادر على رضا أكبري بأنه لدوافع سياسية ودعت إلى الإفراج عنه فوراً.

وكان أكبري حليفًا وثيقًا لعلي شمخاني، وهو أمين سر المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، وشغل منصب وزير الدفاع من 1997 إلى 2005 عندما كان أكبري نائبه.

وقالت وزارة المخابرات الإيرانية "كان أحد أهم عملاء المخابرات البريطانية في إيران الذين تمكنوا من الوصول إلى بعض المراكز الحساسة للغاية في البلاد." "أكبري قد قدم معلومات كاملة عن علم إلى جهاز تجسس العدو".

واعتبرت المخابرات الغربية على نطاق واسع العالم العسكري الإيراني البارز محسن فخري زاده ، الذي قُتل في هجوم عام 2020 خارج طهران ، العقل المدبر للجهود الإيرانية السرية لتطوير أسلحة نووية. ونفت طهران ذلك.

وفي سياق آخر، أكدت منظمة الأمم المتحدة على أن إيران تستخدم عقوبة الإعدام كسلاح للقضاء على المعارضة، مشيرة إلى أن المحاكمات الإيرانية لا تستوفي المعايير القانونية الدولية.