اهم الاخبار
الثلاثاء 07 فبراير 2023
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الكرملين: الرئيسان الروسي والصيني يبحثان غدا العلاقات بين البلدين والقضايا الإقليمية

الرئيسان الروسي والصيني
الرئيسان الروسي والصيني

أعلن المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيناقش العلاقات الثنائية والمشاكل الإقليمية مع نظيره الصيني شي جينغ بينغ، خلال اتصالات مغلقة غدا عبر الفيديو.

وقال بيسكوف "نعد للقاء بين الرئيس بوتين والرئيس شي، الذي سيعقد غدا صباحا عبر تقنية الفيديو، حيث سيكون اتصال مغلق بينهما"، نقلا عن وكالة سبوتنيك.

وأضاف بيسكوف أن "أول تبادل للتصريحات سيكون علنيًا، ثم تستمر المحادثة خلف الأبواب المغلقة، مشيرا إلي أن القادة سيناقشون قضايا مشتركة بروح شراكة استراتيجية حقيقية."

هذا وقد أفادت وكالة الأنباء الروسية الرسمية "تاس"، يوم الاثنين، بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الصيني شي جين بينغ سيتحدثان قبل نهاية العام، دون أن تذكر تفاصيل التوقيت أو الصيغة.

ونقلت "تاس" عن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف قوله، إن الجانبين سيعلنان التفاصيل في الوقت المناسب.

وأعلن بوتين وشي عن شراكة "بلا حدود" بين البلدين عندما زار الزعيم الروسي بكين في فبراير، قبل ثلاثة أسابيع من غزوه لأوكرانيا، نقلا عن وكالة رويترز.

ومع إدانة الدول الغربية للحرب وانتقاد الاقتصاد الروسي بالعقوبات، اكتسبت الشراكة مع الصين أهمية أكبر بالنسبة لبوتين، على الرغم من أنه أقر علنًا في سبتمبر بأن بكين عبرت عن "أسئلة وقلق" بشأن أوكرانيا.

والتقى الرئيس الروسي السابق دميتري ميدفيديف، الذي يشغل الآن منصب نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، مع شي في زيارة إلى بكين الأسبوع الماضي.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن الرئيس الصيني قال لميدفيديف إن الصين تأمل في أن تحافظ جميع الأطراف في الأزمة الأوكرانية على ضبط النفس وحل المخاوف الأمنية من خلال الوسائل السياسية.

وفي السياق، أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، على أن الغرب فقد مصداقيته كشريك سياسي واقتصادي، وسنستعيد الأصول الروسية.

وقال لافروف، في لقاء مع قادة وسائل الإعلام الروسية يوم الاثنين، إن روسيا ستتخلص من النظام المالي الغربي لكن نحتاج إلى وقت، مشيرا إلى أن الغرب علق جميع الاتصالات مع موسكو ومع ذلك لن نخضع.

وأضاف: إن الولايات المتحدة تدفع دول العالم لاتخاذ موقف عدائي تجاه روسيا، كما تهدف إلى تطويق موسكو واستهداف اقتصادها، نقلا عن العربية نت.