اهم الاخبار
الإثنين 30 يناير 2023
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

سياسة

أمين تنظيم الحركة الوطنية: الحوار الوطني فرصة ملهمة لصياغة رؤية واقعية لمستقبل الدولة

الوكالة نيوز

قال النائب عبد الإله عبد الحميد امين التنظيم لحزب الحركة الوطنية المصرية وعضو تحالف الاحزاب المصرية ان الاحزاب السياسية تلعب دور رئيسي في انجاح "الحوار الوطني" الذي دعا اليه فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي وذلك من خلال ما يتم تقديمه من رؤي ومقترحات من شأنها مواجهة التحديات القائمة التي تواجه الدولة المصرية.

وشدد علي اننا كقوي سياسية ينبغي ان نصنع ما يسمي "بصياغة الاولويات" أولويات تتوافق مع طبيعة المرحلة الصعبة التي تمر بها الدولة المصرية خاصة وان العالم كله يعيش في ظل ظروف صعبة فرضتها الاوضاع العالمية جراء الحرب الروسية الاوكرانية والتي يشهدها المسرح العالمي الامر الذي اثر سلبا وبشكل واضح علي اقتصاديات معظم الدول.

واشار أمين تنظيم الحركة الوطية المصرية الي ان حزب الحركة الوطنية شارك مؤخرا في اجتماع تحالف الاحزاب المصرية حول المحور الاقتصادي وذلك انطلاقا من مسئوليتنا الوطنية ودورنا المجتمعي من أجل صياغة رؤية واضحة للتحالف علي ان يتم طرحها علي مجلس امناء الحوار الوطني مع بدء الجلسات الرسمية للحوار الامر الذي يدفع نحو اجراء حوار وطني به فرص ملهمة تعزز مساعي الدولة في الوثوب الي حلم الجمهورية الجديدة بخطي ثابته مشددا علي ان الملف الاقتصادي يتصدر اهتمامات المرحلة الراهنة خاصة ما يتعلق بضبط للأسعار وتحسين الأحوال المعيشية للطبقة الوسطى والطبقات الأكثر فقرا.

واوضح عبد الإله عبد الحميد ان قادة التحالف بصدد صياغة الورقة النهائية المتضمنه رؤيته الشاملة حول حقيقة التحديات الاقتصادية وكيفية مواجهتها بحلول ومقترحات واقعية قبلة للتطبيق علي ارض الواقع وتابع قائلا: ان مثل هذه التحركات الحزبية الوطنية التي تنطلق من دوافع وطنية تساهم بشكل واضح في انجاح الحوار الوطني الذي اصبح  مسؤولية مشتركة بين جميع الأطراف المشاركة.

واضاف عبد الإله انه طالما توافرت النوايا الصادقة في ظل وجود قيادات واعية وخبرات وطنية متخصصة يمكننا التوصل الي مخرجات وتوصيات ذات قيمة تدعم الدولة وتدعم قضاياها الوطنية وتحقق مصالحها العليا وتدفع في اتجاه خدمة المواطن البسيط خاصة وان كافة الاطراف لديها شعور وطني متجرد من الذاتية والمصالح الضيقة في ظل مناخ يتسم بالحرية في الراي والتعبير مهما كانت الاتجاهات والانتماءات والأفكار السياسية أو الحزبية المطروحة، طالما كانت في إطار احترام الدستور فالجميع يتحصن تت شعار "الخلاف في الراي لا يفسد للوطن قضية".