اهم الاخبار
الأربعاء 24 أبريل 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

روسيا: الغرب اتبع نهج الإبقاء على الاتفاقيات والمعاهدات مجرد حبر على روق

سيرغي لافروف
سيرغي لافروف

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، على أن الغرب اتبع نهج الإبقاء على الاتفاقيات والمعاهدات مجرد "حبر على روق" ويهدد الأمن الجماعي بأوروبا.

وقال لافروف، اليوم الخميس في مؤتمرا صحفيا بشأن الأمن الأوروبي، إن الغرب كان يسعى لمنع روسيا من الاحتفاظ بموقعها سواء في أوروبا أو في العالم.

وأضاف لافروف: أن الغرب يراهن على فرض هيمنته على العالم، وحلف الناتو خالف كل التزاماته في معاهدة إسطنبول وأخذ يتوسع شرقا، ويسعى للتوسع حتى إلى آسيا.

وتابع قائلا: إن الولايات المتحدة عملت دائما وفقا لسياسة تقوم على الهيمنة على الاتحاد الأوروبي، كما انسحبت من معاهدة ستارت ومنظمة الأمن في أوروبا تجاهلت ذلك.

وأشار لافروف إلى أن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لديها سجل ضخم من الأزمات والمشاكل، وروسيا اقترحت وضع ميثاق للأمن الجماعي في أوروبا والغرب رفض. 

وأكد لافروف على أن عملية توسع الناتو شرقا كانت متهورة ومرفوضة، وتوسيع عضوية الناتو يتم بشكل مقصود ومتعمد.

ولفت وزير الخارجية إلي أن الرئيس فلاديمير بوتين اقترح ميثاقا للأمن مع أوروبا وحلف الناتو، مشددا علي أنه لا يمكن لأي طرف ضمان أمنه على حساب أمن الآخرين

وفي السياق، أكدت وزارة الخارجية الروسية، اليوم، على أن الوفد الروسي لن يشارك في مؤتمر ميونيخ القادم 2023 حتى ولو تمت دعوته، مشيرة إلى أن المنتدى الذي فقد موضوعيته.

وأوضحت الوزارة أنها لاحظت تغريدة رئيس مؤتمر ميونخ للأمن، كريستوف هيوسغين، والتي ذكر فيها أن المسؤولين الروس لن تتم دعوتهم إلى الاجتماع المقبل في عام 2023.

وقالت الخارجية الروسي في بيان: "نحن نعتبر هذا انتهاكًا صارخًا لمبادئ ميثاق الأمم المتحدة ووثيقة هلسنكي النهائية لعام 1975 الصادرة عن مؤتمر الأمن والتعاون في أوروبا بشأن عدم التدخل في الشؤون الداخلية"، نقلا عن وكالة سبوتنيك.

وأضافت الوزارة أن "رفض الحوار أو عدم الرغبة أو الخوف في سماع وجهة نظر موسكو ومناقشة الخيارات الممكنة للتغلب على أصعب أزمة في القارة الأوروبية منذ الحرب العالمية الثانية هي صفات غير عادية لدبلوماسي كان في السابق السيد هيوسجن".