اهم الاخبار
الأحد 04 ديسمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

البعثة الأممية في العراق: العدوان الإيراني في شمال البلاد يتسبب في مأساة

البعثة الأممية في
البعثة الأممية في العراق

أكدت البعثة الأممية في العراق، اليوم الاثنين، على أن العدوان الإيراني في شمال العراق يتسبب في مأساة، وفي زيادة التوترات على نحو طائش.

وقالت البعثة الأممية في تغريدة على تويتر: "يجب أن تتوقف الهجمات المتكررة التي تنتهك السيادة العراقية. مثل هذا العدوان لا يزيد التوترات على نحو طائشٍ فحسب، بل يتسبب أيضاً في وقوع مأساة."

وأضافت: "أياً كانت الحسابات الخارجية التي تسعى دولةٌ مجاورةٌ إلى تسويتها، فإن استخدام الأدوات الدبلوماسية المعمول بها هو السبيل الوحيد للمضي قدماً."

وفي وقت سابق من اليوم، أفادت وكالة أنباء فارس، بأن الحرس الثوري الإيراني استهدف مقرات الانفصاليين في إقليم كردستان العراق في الساعات الأولى من صباح اليوم بطائرات مسيرة وصواريخ.

وهاجم الحرس الثوري قواعد المعارضة الكردية الإيرانية في إقليم كردستان بالعراق منذ أن أدت وفاة مهسا أميني في 16 سبتمبر إلى اندلاع اضطرابات في أنحاء البلاد، نقلا عن وكالة رويترز.

وتتهم إيران المسلحين الأكراد المتمركزين في العراق بإثارة الاضطرابات وهددت بشن ضربات ضد المعارضين الأكراد الإيرانيين المسلحين.

قصف قواعد عسكرية في المنطقة الكردية

وأضافت فارس أن الحرس الثوري الإيراني قصف قواعد عسكرية في المنطقة الكردية المتمتعة بالحكم الذاتي في العراق بهدف تدمير مواقع دمرت جزئيا في هجمات سابقة.

ونددت القيادة المركزية الأمريكية بالهجوم في بيان يوم الاثنين.

وفي السياق، نقلت وكالة فرانس برس عن منظمة حقوقية قولها، يوم السبت، إن القوات الأمنية الإيرانية قتلت 3 متظاهرين في كردستان.

هذا وذكرت منظمة حقوقية، اليوم السبت، إن الحرس الثوري الإيراني فتح النار على أسرة أحد المتظاهرين، وقتلوه وخطفوا جثته من المستشفى مع اندلاع اشتباكات في أنحاء البلاد ليل السبت.

وتواجه القيادة الإيرانية أكبر تحد لها منذ الثورة الإسلامية عام 1979 في شهرين من الاحتجاجات التي أشعلتها وفاة مهسا أميني.

وردت السلطات بحملة قمع قالت منظمة حقوق الإنسان الإيرانية ومقرها أوسلو إنها أدت إلى مقتل ما لا يقل عن 342 شخصًا، وحُكم على نصف دزينة بالإعدام بالفعل واعتقال آلاف آخرين.

قالت منظمة حقوق الإنسان الإيرانية، الأربعاء، إن متظاهرين قتلوا في 22 محافظة من أصل 31 محافظة إيرانية، بينهم 123 في سيستان بلوشستان و32 في محافظة كردستان مسقط رأس أميني، حيث اندلعت أعمال عنف في بلدة بوكان خلال الليل.