اهم الاخبار
السبت 04 فبراير 2023
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

ولي العهد السعودي يؤكد على أهمية ما صدر من قرارات في مجموعة العشرين

ولي العهد السعودي
ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان

أكد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، على أهمية ما صدر من قرارات في مجموعة العشرين، معربا عن أمله أن تسهم قرارات قمة الـ 20 عن دعم التعاون بين دول المجموعة.

وبعث بن سلمان برقية شكر، للرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، إثر مشاركته في قمة قادة دول مجموعة العشرين.

ونقلا عن وكالة الأنباء السعودية، فيما يلي نصها:

صاحب الفخامة الرئيس / جوكو ويدودو رئيس جمهورية إندونيسيا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

يطيب لي وأنا أغادر بلدكم الشقيق إثر مشاركتي في قمة قادة دول مجموعة العشرين أن أعرب لفخامتكم عن بالغ امتناني وتقديري لما لقيته والوفد المرافق من حسن الاستقبال وكرم الضيافة.

كما أود أن أهنئ فخامتكم على نجاح جمهورية إندونيسيا الشقيقة في استضافة هذه القمة وعلى النتائج الإيجابية التي توصلنا إليها خلال رئاسة فخامتكم لأعمالها، مؤكداً على أهمية ما صدر عنها من قرارات نأمل أن تسهم بشكل كبير في دعم التعاون بين دول المجموعة، وتعزيز معدلات نمو الاقتصاد العالمي.

متمنياً لفخامتكم دوام الصحة والسعادة، وللشعب الإندونيسي الشقيق المزيد من التقدم والرخاء.

ولفخامتكم تحياتي وتقديري.

وفي وقت سابق، أعلن الأمير محمد بن سلمان عن تكفل السعودية تتكفل بترميم المركز الإسلامي في العاصمة الإندونيسية جاكرتا.

ويأتي إعلان ولي العهد تأكيداً على حرصه واهتمامه بالمراكز الإسلامية في الدول الشقيقة والصديقة كافة، لما لها من دور كبير في تربية الأجيال الناشئة، ونشر سماحة الإسلام ورسالته القائمة على السلام والاعتدال والحوار.
وتبلغ مساحة المركز الإسلامي في العاصمة الإندونيسية جاكرتا 109.435 متراً مربعاً، ويضم المركز العديد من المرافق، منها مسجد بمساحة 2200 متر مربع يتسع لأكثر من 20 ألف مصلٍ، إضافـة إلى مركز دراسات بحثية، وقاعة مؤتمرات.

وفي السياق، قالت عدة مصادر دبلوماسية لوكالة رويترز إنه تم اعتماد البيان الختامي، اليوم، للزعماء في قمة مجموعة العشرين للاقتصادات الرئيسية.

وأدان البيان الختامي لقمة العشرين بأشد العبارات العدوان الروسي على أوكرانيا، مؤكدا على أن معظم الدول تدين الحرب في أوكرانيا ولكن هناك وجهات نظر أخرى.

وأشار البيان إلي دعم القانون الدولي والنظام متعدد الأطراف لتحقيق السلام والاستقرار، مشددا علي أن استخدام الأسلحة النووية أو التهديد بذلك أمر غير مقبول.