اهم الاخبار
الجمعة 02 ديسمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الرئيس الفلسطيني: شعبنا يعاني ويلات الاحتلال رغم القرارات الدولية

الرئيس الفلسطيني
الرئيس الفلسطيني

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في كلمته بالقمة العربية بالجزائر اليوم الأربعاء، على أن الشعب الفلسطيني يعاني ويلات الاحتلال رغم القرارات الدولية.

وأكد عباس علس أن إسرائيل تصر على تقويض حل الدولتين، كما تواصل ترهيب الفلسطينيين وتنفيذ اعتقالات وإعدامات.

وأشار إلى أن إسرائيل تدمر بشكل ممنهج حل الدولتين بممارساتها الأحادية، لافتا إلى أننا سنعيد النظر في مجمل العلاقات مع إسرائيل.

وأعرب عباس عن تطلعه في الحصول على عضوية كاملة في الأمم المتحدة، مطالبا بتشكيل لجنة قانونية عربية لملاحقة الجرائم ضد شعبنا.

وشدد الرئيس الفلسطيني علي أننا نتعرض لأشرس حملة إسرائيلية لتهويد القدس.

وفي السياق، أعلن الهلال الأحمر في مدينة نابلس، سبتمبر الماضي، عن إصابة 30 فلسطينياً بالرصاص الحي بينهم 4 بجروح خطيرة، إثر اقتحام قوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي لمدينة نابلس.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية عن مدير الاسعاف والطوارئ بالهلال الأحمر في نابلس أحمد جبريل، قوله إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت الحارة الشرقية من البلدة القديمة في نابلس، وحاصرت إحدى البنايات في المنطقة، مما أدى إلى اندلاع مواجهات أسفرت عن إصابة 30 شخص بالرصاص الحي، إحداها بالصدر وصفت بالخطيرة جدا و3 خطيرة، كما منعت قوات الاحتلال طواقم الاسعاف من الوصول إلى إحدى الاصابات.

وأضاف جبريل، أن قوات الاحتلال حاصرت منزلا في البلدة القديمة، وأطلقت صوبه صاروخ "انيرجا".

وتابع قائلا: إن قوات الاحتلال فرضت طوقا مشددا على حارات الحبلة، والفقوس، والشيخ مسلم وأغلقت كافة مداخلها، كما انتشرت في شارعي فيصل وحطين في المدينة، واعتلى الجنود القناصة عددا من البنايات وأطلقوا الرصاص صوب المواطنين.

كما أفادت إذاعة "شباب اف ام" عن تعذرها عن استمرار البث من استوديوهاتها، بسبب تعرضها لطلقات نارية بشكل مباشر من قوات الاحتلال بالبلدة القديمة.

وأكدت الإذاعة في بيان عبر صفحتها أنه لا إصابات بين طاقمها، وأنها ستواصل التغطية الميدانية لتطورات الأحداث في المدينة في ظل استمرار المواجهات مع قوات الاحتلال.

وفي السياق، أكد رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية، في مؤتمر صحفي، على ضرورة إنجاز الوحدة الوطنية الفلسطينية وإنهاء الانقسام.