اهم الاخبار
الأحد 04 ديسمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

تعليم

تنظيم مسابقة لاختيار ودعم الأفكار المُبتكرة القابلة للتطبيق في مجال التكنولوجيا الحديثة

الوكالة نيوز

نظم مكتب نقل وتسويق التكنولوجيا بالهيئة القومية للاستشعار من البُعد وعلوم الفضاء بالتعاون مع معهد بحوث الإلكترونيات والمركز القومي للبحوث، مسابقة لاختيار ودعم الأفكار المُبتكرة القابلة للتطبيق في مجال التكنولوجيا الحديثة مثل (الاستشعار من البُعد وعلوم الفضاء، تكنولوجيا النمذجة والمحاكاة، الذكاء الاصطناعي، إنترنت الأشياء، النانو تكنولوجي وغيرها)، وذلك برعاية د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وبدعم من أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا.

وشُكلت لجنة فنية من المُتخصصين في مجالات الجهات المشاركة شارك فيها د. محمد بيومي زهران رئيس الهيئة القومية للاستشغار من البعد وعلوم الفضاء (الجهة المُضيفة)، د. شيرين عبدالقادر رئيس معهد بحوث الإلكترونيات، د. سالمه محمد رئيس مكتب التايكو بالمركز القومي للبحوث، ود. أحمد عبدالقادر نيابة عن د. حسين درويش رئيس المركز القومي للبحوث، ود. غادة خضري مدير الحاضنة التكنولوجية للاستشعار من البعد وعلوم الفضاء، حيث قامت اللجنة بتفقد معرض الأفكار المُبتكرة القابلة للتطبيق في مجال التكنولوجيا الحديثة المقدمة من المتسابقين وتمت مناقشة المُتسابقين من قبل اللجنة واختبار النماذج الأولية المُقدمة للبعض منهم وتم اختيار أفضل الأفكار لدعمها.

وفي ختام المسابقة، أشاد د. محمد زهران بالجهود المبذولة من جانب الجهات الثلاث المُشاركة في المسابقة لاختيار الأفكار المُتقدمة القابلة للتطبيق في مجال الابتكار وريادة الأعمال، وأعلن سيادته نتيجة المسابقة بفوز الفرق الخمسة الفائزة وتم تسليم الجوائز للفرق المتسابقة وتكريمهم، حيث فاز بالمركز الأول مشروع Covid-19 PCR diagnostic kits Integrated diagnostics والذي قدمته إحدى خريجات كلية العلوم جامعة القاهرة، وجاء في المركز الثاني مشروع جهاز تقطير المياه TEG وقدمه معهد بحوث الإلكترونيات، وفاز مشروع إنتاج مبيد حيوي مُطور بتقنية النانو من زيت السيترونيلا الذي قدمه المركز القومي للبحوث بالمركز الثالث، وحصل علة المركز الرابع مشروع Functional production of yogurt from the anticancer pigment Fucoxanthin الذي قدمه المركز القومي للبحوث، أما المركز الخامس ففاز به مشروع اليد المتحركة لمُتحدي الإعاقة "تقدم به فريق من كلية الحاسبات والمعلومات جامعة عين شمس".

وأضاف د. زهران أنه سيتم استضافة وتقديم الدعم إلى الأفكار التكنولوجية المرتبطة بمجال الاستشعار من البُعد مثل فكرة مُراقبة الحدود باستخدام تطبيقات الاستشعار من البُعد وعلوم الفضاء.

ومن جانبها، أشارت د. شيرين عبدالقادر رئيس معهد بحوث الإلكترونيات، أن المركز سيقوم بتبني الأفكار التي لم تحصل على المراكز الخمسة الأولى من مُنطلق أهمية جميع الأفكار المُتقدمة حيث أنها تعُد أفكارًا واعدة قابلة لتطبيق التكنولوجيا الحديثة.

ورحبت د. سالمه محمد بتبني الأفكار الابتكارية التي يمكن تطبيقها على أرض الواقع، مما يؤكد على أهمية دعم التعاون بين مختلف الجهات لدعم جهود تطوير البحث العلمي واستخدامه في تطوير المجتمع.

وأعربت د. غادة خضري عن سعادتها بالأفكار المتقدمة واستعداد الهيئة الهيئة القومية للاستشعار وحاضنة الاستشعار من البعد وعلوم الفضاء بتقديم كل الدعم للفائزين والأفكار الواعدة في مجال الاستشعار من البعد

وأشادت د. غادة عطا يوسف رئيس مكتب نقل وتسويق التكنولوجيا ونائب رئيس الهيئة القومية للاستشعار من البُعد وعلوم الفضاء لشئون ريادة الأعمال وخدمة المجتمع، بتعاون الجهات الثلاث في تنظيم المسابقة، مُعربة عن تمنياتها باستمرار التعاون مع مختلف الجهات البحثية لتطوير منظومة البحث العلمي.

وأوضحت د. منى يونس مدير مكتب براءات الاختراع بمكتب نقل وتسويق التكنولوجيا بالهيئة القومية للاستشعار من البُعد وعلوم الفضاء، إلى أنه تم تصفية المشروعات المُتقدمة لاختيار الأفضل منها، حيث تم تقديم 20 فكرة ابتكارية للمسابقة، وتم تصفية الأفكار ليصبحوا 10 أفكار تدخل المنافسة للفوز بالمسابقة.