اهم الاخبار
الأحد 02 أكتوبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

رويترز: جميع أفراد العائلة المالكة البريطانية يتواجدون حاليا مع الملكة في بالمورال

الملكة إليزابيث الثانية
الملكة إليزابيث الثانية

أفادت وكالة رويترز للأنباء، اليوم الخميس، بأن جميع أفراد العائلة المالكة البريطانية يتواجدون حاليا مع الملكة إليزابيث الثانية في قلعة بالمورال باسكتلندا.

وتعاني الملكة، صاحبة أطول فترة حكم في بريطانيا وأقدم ملوك العالم، مما وصفه قصر باكنغهام بـ "مشكلات التنقل العرضية" منذ نهاية العام الماضي.

أعلن قصر باكنغهام، أن الأطباء أعربوا عن قلقهم على صحة الملكة إليزابيث الثانية، وأوصوا بوضعها تحت الرعاية الطبية.

وقال قصر باكنغهام في تصريح نشر على موقعه الرسمي: "بعد مزيد من الفحص هذا الصباح، أعرب أطباء الملكة عن قلقهم على صحتها وأوصوا بأن تظل تحت إشراف طبي."

وأضاف القصر: "أن الملكة لا تزال مرتاحة في قلعة بالمورال باسكتلندا".

وقال مسؤولون إن نجلها الأكبر وولي عهدها الأمير تشارلز وزوجته كاميلا سافروا إلى منزلها الأسكتلندي بقلعة بالمورال حيث تقيم مع نجله الأكبر الأمير وليام.

وقال جاستن ويلبي، رئيس أساقفة كانتربري، على تويتر: "صلاتي، وصلوات الناس والأمة، مع جلالة الملكة اليوم".

في اليوم السابق، تم تصويرها وهي تعين ليز تروس رئيسة وزراء جديدة للبلاد في بالمورال، رئيس الوزراء الخامس عشر في عهدها.

وكانت إليزابيث ملكة لبريطانيا وأكثر من اثنتي عشرة دولة أخرى منذ عام 1952، بما في ذلك كندا وأستراليا ونيوزيلندا، وفي وقت سابق من هذا العام احتفلت بعيدها السبعين على العرش بأربعة أيام من الاحتفالات الوطنية في يونيو.

وقالت في ذلك الوقت: "لقد ألهمتني اللطف والفرح والقرابة التي كانت واضحة للغاية في الأيام الأخيرة، وآمل أن يشعر هذا الشعور المتجدد بالتعاضد لسنوات عديدة قادمة".

ومن جانبها، أكدت رئيسة الوزراء تروس علي إن الدولة بأسرها ستشعر بقلق عميق إزاء هذه الأنباء.

وقالت "أفكاري - وأفكار الناس في جميع أنحاء المملكة المتحدة - مع جلالة الملكة وعائلتها في هذا الوقت".

كما قال زعيم حزب العمال المعارض كير ستارمر "إلى جانب بقية البلاد، أشعر بقلق عميق من الأخبار الواردة من قصر باكنغهام بعد ظهر اليوم".

وفي أكتوبر الماضي، أمضت إليزابيث ليلة في المستشفى واضطرت إلى تقليص ارتباطاتها العامة منذ ذلك الحين. وألغت الأربعاء اجتماعًا افتراضيًا مع كبار الوزراء بعد أن نصحها أطباؤها بالراحة.