اهم الاخبار
الإثنين 03 أكتوبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

فريق الوكالة الدولية للطاقة الذرية يتوجه إلى محطة زابوريجيا النووية الأوكرانية

فريق الوكالة الدولية
فريق الوكالة الدولية للطاقة الذرية يتوجه لمحطة زابوريجيا

يغادر فريق الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الأربعاء، العاصمة الأوكرانية كييف متوجهاً إلى محطة زابوريجيا النووية لتفقد الأضرار بعد وقوع قصف بالقرب من المحطة، مما أثار مخاوف من وقوع كارثة إشعاعية.

وسيطرت القوات الروسية على المحطة بعد وقت قصير من شنها غزوها لأوكرانيا في 24 فبراير والتي تقع على خطوط المواجهة الأمامية، وتبادلت روسيا وأوكرانيا الاتهامات بإطلاق قذائف عرّضت المحطة للخطر.

وأفادت وكالة رويترز، بأن فريق الوكالة انطلق من كييف في قافلة من المركبات، ويقود البعثة رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي.

وقال جروسي للصحفيين قبل انطلاق القافلة، "نتحرك الآن أخيرًا بعد ستة أشهر من الجهود المضنية"، مضيفًا أن البعثة تخطط لقضاء بضعة أيام في الموقع.

وتابع قائلا: "لدينا مهمة هامة للغاية هناك للقيام بها - لتقييم الأوضاع الحقيقية هناك، وللمساعدة في استقرار الوضع بقدر ما نستطيع."

ولم يتضح متى سيصل فريق الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى أكبر محطة نووية في أوروبا ومتى سيجري تفتيشه. 

وأردف غروسي "نحن ذاهبون إلى منطقة حرب، سنذهب إلى أراض محتلة وهذا يتطلب ضمانات صريحة، ليس فقط من روسيا ولكن أيضا من أوكرانيا. لقد تمكنا من تأمين ذلك".

وأضاف غروسي: أن الوكالة تأمل في تشكيل بعثة دائمة في المحطة التي يديرها فنيون أوكرانيون، مشيرا إلى أن إحدى أولويات البعثة ستكون التحدث إليهم.

وحثت الولايات المتحدة على الإغلاق الكامل للمحطة ودعت إلى منطقة منزوعة السلاح حولها.

ونقلت وكالة أنباء انترفاكس عن مسؤول حكومي زابوريجيا عينته روسيا قوله اليوم الأربعاء، إن اثنين من المفاعلات الستة بالمحطة يعملان.

وقال يفغيني باليتسكي، رئيس الإدارة الروسية، لوكالة إنترفاكس، إن مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية "يجب أن يروا عمل المحطة في يوم واحد".

واتهمت أوكرانيا، أمس الثلاثاء، روسيا بقصف ممر سيحتاج مسؤولو الوكالة الدولية للطاقة الذرية لاستخدامه للوصول إلى المحطة في محاولة لحملهم على السفر عبر شبه جزيرة القرم، ولم يكن هناك رد فوري من روسيا.

وذكرت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأوكرانية إن روسيا تهاجم بالدبابات والصواريخ والمدفعية منطقة زابوريجيا - والتي لا يزال جزء منها، بما في ذلك مدينة زابوريجيا، تحت سيطرة أوكرانيا.

واضافت أن "العدو يعيد تجميع وحدات الفيلق الثالث ... بهدف استئناف الهجوم في اتجاه زابوريجيا".