اهم الاخبار
الإثنين 03 أكتوبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

سياسة

برلماني: نجاح مصر فى وقف نزيف الدم بقطاع غزة يتطلب التدخل العالمى لاحلال السلام بالشرق الاوسط

الدكتور أحمد جلال
الدكتور أحمد جلال أبو الدهب عضو مجلس الشيوخ

أكد الدكتور أحمد جلال أبو الدهب عضو مجلس الشيوخ أن نجاح مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى وقف نزيف الدم واطلاق النار فى قطاع غزة يتطلب سرعة التدخل العالمى من المجتمع الدولى بجميع منظماته ودوله لتحقيق الرؤية المصرية لانهاء الصراع الفلسطينى الاسرائيلى واحلال السلام الشامل والعادل والقائم على قرارات الامم المتحدة والشرعية الدولية بمنطقة الشرق الاوسط.

وقال " أبو الدهب " فى بيان له اصدره اليوم إن الرؤية المصرية والتى طرحها الرئيس عبد الفتاح السيسى فى مرات ومناسبات متعددة تتمثل فى ضرورة حصول الفلسطينيين على جميع حقوقهم المشروعة وفى مقدمتها اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وهذه الرؤية تحظى بتأييد واحترام كبيرين من مختلف دول العالم ومنظماته متسائلاً : لماذا لايتحرك المجتمع الدولى فى تنفيذها لانهاء هذا الصراع التاريخى الذى استمر لعقود طويلة ولايزال يهدد منطقة الشرق الاوسط والعالم بعد الاستقرار ؟.

وأعرب الدكتور أحمد جلال أبو الدهب عن ثقته التامة فى أن العالم كله على يقين تام بأن مصر قيادة وحكومة وبرلماناً وشعباً مستمرة ولا تتوانى لحظة عن تقديم الدعم الدائم للشعب الفلسطينى ومساندته حتى إرساء مبدأ التهدئة والاستقرار وحصوله على حقوقه المشروعة التى تضمن له العيش فى سلام، مشيرًا إلى أن أكبر دليل على ذلك تدخل مصر ونجاح جهود الوساطة المصرية فى التوصل إلى وقف إطلاق النار بين الجانبين الإسرائيلى والفلسطينى بقطاع غزة والتى تعكس مدى مركزية تلك القضية وأهميتها على المستوى المصرى وتؤكد أن الرئيس عبد الفتاح السيسى سيظل الداعم الأول لها حتى يتم تحقيق امال واحلام الشعب الفلسطينى والمصريين والشعوب العربية فى اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وانهاء الاحتلال الاسرائيلى لكامل التراب الفلسطينى.

ووجه الدكتور أحمد جلال ابو الدهب التحية والتقدير للرئيس السيسى والدبلوماسية المصرية وجهاز المخابرات على جهودهم الناجحة فى وقف اطلاق النار فى قطاع غزة مؤكداً أن التقدير العالمى الكبير لهذه الجهود لقى ارتياحاً كبيراً وواسع النطاق من الشعب المصرى بجميع انتماءاته واتجاهاته السياسية والشعبية والحزبية خاصة أن مصر لم تكتف بتوجيه الإدانات فقط تجاه الأوضاع بغزة بل عملت من خلال اتصالات مكثفة وتحركات محورية لوقف التصعيد وإنهاء حالة التوتر وهو ما يدلل على الحرص فى حقن الدم الفلسطينى والحد من الخسائر التى وقعت خلال الأيام الماضية والعمل على ما يصب فى صالح سكان غزة والاقتصاد الوطني الفلسطينى.