اهم الاخبار
الإثنين 08 أغسطس 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

وزيرة الثقافة: المسابقة نجحت فى اكتشاف جيل جديد من ‏المترجمين

ايناس عبد الدايم
ايناس عبد الدايم

‏اعتمدت الفنانة الدكتورة «إيناس عبدالدايم» وزيرة الثقافة، نتائج الدورة الأولى لمسابقة ‏الترجمة لشباب الجامعات المصرية، والتي تمثل أول مسابقة من ‏نوعها واقيمت تحت شعار «ترجم .. ابدع» بالتعاون بين وزارة ‏الثقافة المصرية ممثلة فى المركز القومى للترجمة برئاسة الدكتورة «كرمة سامي »ووزارة التعليم العالى والبحث ‏العلمي وانطلقت فعالياتها يوليو 2020.‏

ايناس عبد الدايم: «المسابقة مثلت ملحمة علمية في مجال الترجمة ونجحت فى اكتشاف جيل جديد»

اكدت ايناس عبد الدايم أن المسابقة مثلت ملحمة علمية في مجال الترجمة ونجحت فى اكتشاف جيل جديد من ‏المترجمين في مختلف اللغات، وأضافت انها هدفت الى الانفتاح على الثقافات العالمية ‏وإثراء المكتبة العربية باحدث العناوين، مشيرة الى تعاظم قيمة الترجمة ‏كنتيجة ‏طبيعية ‏للثورة المعرفية المعاصرة ، وثمنت ‏جهود التعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والذي يرسخ تكاتف مؤسسات الدولة لتحقيق التنمية وبناء الشخصية المصرية استنادا الى أسس الوعي والادراك‏.

خالد عبد الغفار: «مسابقة الترجمة أصبحت تمثل جسرًا للتواصل بين الحضارات والشعوب»

وجه دكتور «خالد عبدالغفار» وزير التعليم العالي والبحث العلمي خالص التهنئة لكل الفرق الفائزة في المسابقة، والتي قدمت أعمالًا إبداعية متميزة تستحق كل التقدير، آملاً أن تكون المسابقة حافزًا لهم نحو المزيد من الإبداع في مجال الترجمة، باعتباره واحدًا من المجالات الحيوية في حياتنا، التي أصبحت تمثل جسرًا للتواصل بين الحضارات والشعوب،وأشاد الوزير بالتعاون البناء بين الوزارتين في تنظيم المسابقة، والذي يعكس الاهتمام الكبير الذي توليه الدولة المصرية لشبابها؛ بهدف دعمهم وإطلاق طاقاتهم الإبداعية، وحثهم على المشاركة في كافة الأنشطة الثقافية والمجتمعية، موضحًا أن المسابقة استهدفت إلقاء الضوء على الخبرات الشابة المتميزة التي تدرس الترجمة بالجامعات المصرية، من خلال استغلال الثراء المعرفي والثقافي الذي أنتجه كبار المفكرين والأدباء بمختلف اللغات، وحث هؤلاء الشباب على التعرف عليه، وترجمته من مختلف اللغات؛ ليضاف إلى رصيد الثقافة والمعرفة المصرية والعربية.‏

والجدير بالذكر ان  المسابقة تهدف إلى دعم وتنمية خبرات ومهارات الشباب الجامعيين وحثهم ‏على المشاركة والاندماج في الأنشطة الجامعية والثقافية وفي المجتمع عموماً ‏وتعزيز قدراتهم في مجال الترجمة خصوصا، إلى جانب إطلاق الطاقات ‏الإبداعية، وتعزيز دور الوزارات المشاركة في استثمار الثراء المعرفي والثقافي ‏العالمي وحث الشباب على التعرف عليه ونقله الى اللغة العربية، وتعزيز قيم ‏المواطنة والانتماء لديهم وترسيخ روح العمل الجماعي ، وجرى تنفيذها وفقا للجدول الزمني على اربع مراحل منذ ‏تقديم الاعمال المشاركة منتصف يوليو 2020 مرورا بالمراجعة ‏وتلقي الترجمات انتهاء بمرحلة التحكيم وغيرها من ‏مراحل الفرز، والمطابقة للشروط وغيرها.