اهم الاخبار
السبت 13 أغسطس 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

سياسة

وفد زراعة البرلمان يستمع لمشكلات أهالى مطروح.. و«الحصري» يعلن دعمه والتنسيق مع المحافظ لحلها

الوكالة نيوز

استمع وفد لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب الذى يزور محافظة مطروح، إلى عدد من القيادات التنفيذية والشعبية بالمحافظة، حول المشكلات التي تعانى منها المحافظة في قطاعات الزراعة والرى والثروة السمكية، وذلك خلال لقاء الوفد مساء اليوم بمحافظ مطروح اللواء خالد شعيب وعدد من القيادات التنفيذية والشعبية وأعضاء مجلسى النواب والشيوخ بالمحافظة.

وجاء من أبرز المشكلات التي تم استعراضها من جانب القيادات التنفيذية والشعبية، مشكلة تدهور الثروة الحيوانية، بسبب نقص المراعى لقلة الأمطار، وانتشار الرى الجائر، ما أدى إلى ارتفاع أسعار الأعلاف، وذلك بالإضافة إلى عدم تحسين السلالات الحيوانية ما أدى لانخفاض عدد القطيع وارتفاع أسعار التحصينات.  

وكذلك جاءت مشكلات الثروة السمكية، من ضمن المشكلات التي تم اثارتها، نظرا لعدم وجود ميناء صيد وقلة تراخيص المراكب، وأيضا تضمنت المشكلات، أزمة تقنين أوضاع واضعى اليد على الأراضى، حيث طالب الحاج عبدالله عبد اللطيف أحد مشايخ قبائل مطروح، مراعاة أبناء مطروح في التعديلات التشريعية الجديدة المتعلقة بتقنين أوضاع واضعى اليد، لاسيما وأن محافظة مطروح من المحافظة الحدودية ولها طبيعة خاصة. كما طالب، بأن يكون هناك أولوية لأبناء مطروح في تخصيص توزيع أراضى منطقة المغرة. 

كما استعرض الدكتور أسامة الظاهر مسئول المياه الجوفية بوزارة الرى، مشكلة الصرف الزراعى وخطوات الدولة لحلها.  

مجهود خارق

وعقب النائب هشام الحصرى، رئيس لجنة الزراعة والرى، بأن ما يحدث في مصر الآن هو مجهود خارق ويمثل اعجاز على كافة المستويات.  

وحول ملف الثروة الحيوانية، أكد أهمية دعم المربين، بالإضافة إلى بحث ومناقشة  كيفية تعظيم الاستفادة من الموارد الحالية وتطويرها بالأسالبيب العلمية، وكذلك العمل على جذب المستثمرين في هذا المجال.

وحول ملف الصرف الزراعى والرى، أوضح أنه أزمة الصرف الزراعى،  لم تكن ستحل لولا تدخل الرئيس السيسى بشكل شخصى فيها، مضيفا، بأن لجنة الزراعة كان لها دورا في مناقشة المشكلة ودعم الحلول المطروحة لها.

كما أشار الى دور اللجنة، في خطوات الدولة للتحول من الرى بالغمر الى الرى الحديث، من خلال تسهيلات كبيرة على المزارعين لمدة عشر سنوات بدون فوائد، وذلك من خلال التنسيق بين البرلمان والحكومة.

وحول ملف تقنين الأوضاع، أكد الحصرى، دعمه لذلك الملف، قائلا، بالتأكيد لن يكون هناك استقرار لدي المواطن في ظل عدم استقراره على الأرض، مشيرا الى استعراضه هذا الأمر  مع رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى، خلال لقاءه أمس مع رؤساء اللجان النوعية بالبرلمان. 

ودعا الحصرى، للتنسيق بين اللجنة ومحافظ مطروح لبحث الحلول لتلك الأزمة خلال الأيام المقبلة، وهو ما لاقى ترحيب كبير من الحضور.  

ومن جانبه أعلن النائب جابر أبو خليل، عضو لجنة الزراعة، تأييده مطالب الأهالى بالتقنين، مشيرا الى أنها مطالب مشروعة ، وهدفها استقرار الأهالى. 

وأكد النائب إبراهيم الديب، عضو لجنة الزراعة ، أهمية تكثيف الدورات التدريبية لمربى الثروات الحيوانية في مطروح.

كما أشار الى أهمية توفير المبيدات والأسمدة، لمواجهة وصولها للمزارع بأسعار عالية.  

واقترح النائب، انشاء غابة شجرية لمواجهة أزمة الصرف الزراعى، كما اقترح توفير مشروع تربية الأغنام البرية بمطروح.