اهم الاخبار
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

سياسة

بعد دعوة السيسي.. رئيس«دينية الشيوخ» يطالب بتنفيذ مشروع لتعزيز الوعي لدى المجتمع

الوكالة نيوز

قال الدكتور يوسف عامر رئيس لجنة الشئون الدينية والأوقاف بمجلس الشيوخ، إنَّ أهدافَ التنميةِ المستدامةِ مصرَ 2030، هي الِارْتقاءُ بِجودةِ حياةِ المواطنِ المصريِّ، وتحسينُ مَعيشتِهِ، والعدالَةُ والِانْدماجُ الِاجتماعيُّ والمشاركَةُ.

 أهداف التنمية المستدامة 

وأضاف عامر، أن أهداف التنمية المستدامة وجود اقتصادٌ قَويٌّ والمعرفَةُ والِابتكارُ والبحثُ العلميُّ، والِاستدامةُ البِيئيَّةُ والحَوْكمَةُ والسَّلامُ والأَمْنُ والمكانَةُ والرِّيَادَةُ.

ودعا رئيس لجنة الشئون الدينية والأوقاف، إلى تنفيذ مشروعُ عملٍ تَطبيقيٍّ يَتعلَّقُ بِكلِّ هدَفٍ منْ هذِهِ الأهدافِ الثَّمانيَةِ تُنفّذُهُ كليّةُ أصول الدين بجامعة الأزهر بالقاهرة، بشَراكَةٍ معَ غَيرِها ومعَ مَن لهمْ عَلَاقةٌ بهذِهِ المشاريعِ، مِن أجلِ المساعدَةِ علَى تحقيقِ التنميَةِ المستدامَةِ، لأنها تُمثّلُ أهميةً في تحقيقِ التنميةِ المستدامةِ.

وأشار الدكتور يوسف عامر، إلى أن هذه المشاريع تتمثل فيما يلي:

- مشروعُ تَطويرِ المناهِجِ التَّعليميَّةِ في مَرحلَةِ الإِجازَةِ العَاليَةِ في تَخصصَّاتِ عُلومِ: العَقيدَةِ والفَلْسفَةِ، والتَّفْسيرِ وعُلومِ القُرآنِ، والحَدِيثِ وعُلُومِهِ، بِالتَّعاوُنِ معَ الكُليَّاتِ والأَقْسامِ المناظرَةِ، وهو يُمثّلُ حاجةً مُلحَّةً الْآنَ.

- تَطويرُ المناهِجِ التَّعليميَّةِ الشَّرعيّةِ المتعلِّقَةِ بِأُصولِ الدِّينِ في المعاهِدِ الأزهريَّةِ.

- مشروعٌ عَمَليٌّ وهو «تعزيزُ الوعْيِ لدى المجتمع» خاصَّةً في المجالِ الدِّينيِّ والفِكْريِّ والثَّقافيِّ والقِيميِّ والأَخْلاقيِّ، تُنفذُهُ هذِهِ الكليّةُ منْ خلَالِ عُلمائِهَا وأَساتذتِهَا، وكذلكَ العلماءُ والخبراءُ والمتخصصونُ في هذَا المجالِ من خارجِهَا، بعد أن وجه الرئيسُ السيسي إِلَى بِناءِ الوَعيِ الرَّشِيدِ، وذَلكَ في الكلمَةِ التي أَلقاهَا في احتفالِ وَزارةِ الأَوْقاف بِمناسبَةِ ذِكْرى المولِدِ الشَّريفِ 2020.

- مشروعٌ عمَليٌّ تَطبيقيٌّ يُجدّدُ الخطابَ الدّينيَّ خاصَّةً في قضايا العَصْرِ، وقد قام الأزهرُ بجهودٍ كثيرةٍ في هذا الموضوع قديمًا وحديثًا، بعد توجيهات الرئيس السيسي بتجديدِ الخطابِ الدينيِّ.

- مشروعُ تَأهيلِ الطُّلابِ الوافدينَ عِلْميًّا وَمَهاريًّا؛ لأنّهمْ سُفَراءُ مِصْرَ، وسُفراءُ لِلأزهَرِ في بِلادِهِم.

- مشروعُ تمهيدِ السبيلِ إلى التراثِ في علوم: العقيدة والفلسفة، والتفسير وعلوم القرآن، والسنة النبوية وتقريبِهِ، حتَّى يُقَدَّمَ لِلمُجتمَعِ المتعطشِ ما يُمكِّنُ أنْ يكونَ جِسرًا بينَ الأجيالِ القادمَةِ وتُراثِ أُمَّتِنا العريقِ.

وأكد عامر على التَّواصُلِ مَعَ الوَزَاراتِ والهَيئاتِ الحكوميَّةِ المعْنيَّةِ مِنْ أجْلِ إِدْراكِ الوَاقِعِ والبَياناتِ والمعلوماتِ الصَّحيحَةِ، والتَّنسيقِ لِلنُّهوضِ بِالتنميَةِ المستدامةِ، لكي تُنفّذَ هذِهِ المشاريعُ بِصورةٍ جَيدَةٍ صَحيحَةٍ، امتثالًا لِقَولهِ تعالى: {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى}.

وأعرب رئيس اللجنة الدينية بمجلس الشيوخ، عن استعدادٍه لِلمشاركَةِ في آلياتِ تَنفيذِ هَذِهِ المشارِيعِ مِن أجلِ تَحْقيقِ أهدافِ التنميَةِ المُستدامَةِ كما يَراهَا الفِكْرُ الإِسلاميُّ.

ونظمت كلية أصول الدين بجامعة الأزهر بالقاهرة، مؤتمرها الدولي "التنمية المستدامة في الفكر الإسلامي"، تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب.